دعا للمشاركة في حملة "أسبوع الأقصى"

يوسف يدعو لتشكيل لجان برلمانية للعمل من أجل القدس والأقصى

لندن - صفا

دعا رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة عصام يوسف، إلى تشكيل لجان برلمانية في جميع البرلمانات العربية والإسلامية للمطالبة بحماية مدينة القدس، والمقدسات من الاعتداءات والمخططات الإسرائيلية.

وأشاد يوسف، في تصريح صحفي الثلاثاء، بأهمية الدور الذي تضطلع به لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني في الدفاع عن المقدسات في فلسطين.

وقال: "الموقف الأردني ثابت وراسخ تاريخياً في الدفاع عن القضية الفلسطينية، والمقدسات".

وذكر أن "المملكة الأردنية الهاشمية تعبر دومًا بالأفعال قبل الأقوال عن وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني الذي يعاني منذ عقود بسبب الاحتلال".

وشدّد يوسف على أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، "والتي حافظت على هوية المدينة المقدسة الدينية والتاريخية".

ودعا يوسف، لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني، والبرلمانات العربية والإسلامية كافة، للتفاعل مع حملة "أسبوع الأقصى" التي تنظمها مؤسسات مختلفة تعنى بشؤون المقدسات في الأراضي الفلسطينية، وأطلقتها مؤخراً مؤسسة "أصدقاء الأقصى" في بريطانيا.

ودعا إلى المشاركة الأوسع من جانب الشعوب العربية والإسلامية من خلال التفاعل مع الحملة، وإظهار تضامنهم مع فلسطين وقضيتها وشعبها، وحبهم للأقصى وارتباطهم العقائدي والوجداني مع أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وتتزامن حملة "أسبوع الأقصى" مع ذكرى الإسراء والمعراج، في الفترة من 6 إلى 12 مارس، وتهدف للتوعية بقيمة التراث الديني والتاريخي والاجتماعي للأقصى، ولتعزيز القداسة التي يستحقها المسجد الأقصى في قلوب الناس على اختلاف أماكن تواجدهم.

وأطلقت الحملة وسم #loveAqsa، داعيةً الجميع لاستخدامه بهدف الحصول على أوسع مشاركة من أجل رفع الوعي العالمي بالأقصى والمقدسات.

أ ج/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك