المسجلّين ضمن شبكة الأمان

"ثابت" تُطالب أونروا بإعادة النظر بصرف مساعدات اللاجئين بلبنان

لبنان - صفا

دعت منظمة "ثابت" لحق العودة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" إلى تحمّل المسؤولية تُجاه معاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وإعادة النظر في صرف مساعدات اللاجئين المسجلّين ضمن شبكة الأمان الاجتماعي.

وطالبت المنظمة في بيان يوم السبت، بضرورة إقرار خطة طوارئ إغاثية وصحية شاملة لإنقاذ الوضع الإنساني الكارثي للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقالت إن الأزمات الإنسانية لهؤلاء اللاجئين تتعمق سوءًا وتزداد معدلات الفقر إلى 85 %، نتيجة تطورات الأزمة اللبنانية والانهيار الحاد في سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي، وغلاء الأسعار، وغياب فرص العمل وزيادة نسبة البطالة إلى حوالي 65 %. 

وأوضحت أن ذلك يأتي مع استمرار الأزمة اللبنانية وتدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتزايد أعداد الإصابات لمرضى فيروس كورونا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية.

وطالبت "ثابت" وكالة "أونروا" بإعادة النظر في دراسة أوضاع العائلات الفلسطينية المسجلّة ضمن شبكة الأمان الاجتماعي "الشؤون"، لتشمل عائلات جديدة أصبحت ضمن معيار "الأكثر فقرًا"، نتيجة تدهور الأوضاع الاقتصادية وانعكاسها سوءًا عليهم. 

ودعت الوكالة لتقديم المساعدات المالية النقدية الدورية للعائلات المستفيدة من شبكة الأمان أو العائلات الفلسطينية النازحة من سوريا، وصرفها لهم بالدولار الأمريكي أو حسب سعر الصرف الفعلي.

د م/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك