إلا إذا طرقت فصائل باب المشاركة بقائمة

قيادي بفتح لـصفا: لم نحسم شكل المشاركة بالانتخابات ولا نزال نستعد كقائمة مستقلة

صفا

قال قيادي في حركة فتح إنّ شكل مشاركة حركته في الانتخابات التشريعية المقبلة لم يُحسم ولم يتضح بعد، لكن الحركة تتعامل في كافة أقاليمها ومؤسساتها في تحضيراتها بالوقت الحالي على أنها قائمة مستقلة.

وبدأت لجنة الانتخابات المركزية استقبال طلبات الترشح لانتخابات المجلس التشريعي 2021، ابتداءً من صباح يوم السبت وحتى مساء يوم الأربعاء الموافق 31/3/2021.

وكانت اللجنة المركزية لفتح اجتمعت أمس وناقشت ملف الانتخابات، وشكل مشاركة الحركة فيها، خاصة بعد التطورات الأخيرة التي شهدتها الحركة سيما قرار فصل القيادي ناصر القدوة.

وأفادت مصادر فتحاوية أمس أن فكرة القائمة المشتركة تتلاشى في ظل رفض معظم الفتحاويين للفكرة، فيما أفاد استطلاع أجرته المجموعة الاستشارية لبحوث الرأي والإعلام أن 92% من قواعد فتح ترفض القائمة المشتركة، الأمر الذي دفع عضو مركزية فتح جبريل الرجوب إلى تأجيل الردّ على مقترح حركة حماس قبل أيام وإحالته إلى اجتماع المركزية أمس.

وأضاف عضو المجلس الثوري للحركة عبد الله عبد الله في تصريح خاص لوكالة "صفا" يوم السبت، أن "مبدأ المشاركة مع فصائل وأحزاب أخرى ضمن قائمة مشتركة مرحب به داخل فتح، ونحن هنا لا نقصد حماس فقط وإنما لدينا 12 فصيلًا مرحب بمشاركتهم معنا بحال أرادوا".

أكمل: "نحن نعمل في أقاليمنا ومؤسساتنا الحركية كأننا قائمة مستقلة في استعداداتنا للانتخابات على الـ132 عضوًا من داخل الحركة المفترض مشاركتهم في الانتخابات التشريعية".

واستدرك "لا يزال أمامنا وقت حوالي 11 يومًا لنحدد شكل القائمة، فقد تطرق فصائل أو أحزاب الباب للمشاركة بقائمة مع فتح، حينها سنعيد النظر في القائمة لفتح المجال أمام الراغبين في مشاركتنا بقائمة مشتركة".

وكان الرئيس محمود عباس أصدر مرسومًا رئاسيًا بالدعوة إلى انتخابات تشريعية في 22 مايو/أيار ورئاسية في 31 يوليو/تموز المقبل بالتوافق مع الفصائل الفلسطينية التي خاضت حوارات في القاهرة.

وهذه هي الانتخابات التشريعية الأولى منذ العام 2006 والرئاسية الأولى منذ العام 2005.

ر ب/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك