يواصل الإضراب لليوم السادس

الموظف عوض الله يواجه قرار فصله من "أونروا" بالماء والملح

#فيديو | الموظف عبد السلام عوض الله من رفح يتظلّم من قيام "أونروا" بفصله من عمله

#فيديو | الموظف عبد السلام عوض الله من رفح يتظلّم من قيام "أونروا" بفصله من عمله

Posted by ‎وكالة صفا‎ on Sunday, March 21, 2021
رفح - هاني الشاعر - صفا

يواصل موظف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" عبد السلام عوض الله، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم السادس على التوالي داخل مقر الوكالة الأممية برفح احتجاجاً على قرار فصله تعسفًا.

ويُصِر عوض الله على البقاء مُحتجًا، دون تناول الطعام سوى الماء والملح، لحين عدول "أونروا" عن قرار فصله؛ فيما بدأت صحته بالتدهور تدريجيًا؛ نتيجة الإضراب.

وأكد لمراسل "صفا"، أنه سيواصل الإضراب داخل مقر الوكالة الرئيس بحي تل السلطان برفح، لحين تحقيق مطالبه وانصافه؛ مُطالبًا بمؤازرته والوقوف معه في محنته.

وقال عوض الله: "أصدر بحقي قرار ظالم بفصلي من العمل؛ نتيجة خلافات أسرية لا تمت للعمل بصلة، وتعاملت برقي واحترمت القرار، ورفعت مراجعة قرار ثم رفعت قضية في محكمة منازعات (أونروا)، والمحكمة أنصفتني وحكمت لصالحي بإلغاء قرار الفصل الذي صدر بحقي، إلا أنني تفاجأت أنها تخير الوكالة بغزة ما بين العودة للعمل أو التعويض، في وقت كان يجب عليها أن تخير المظلوم وليس الظالم، مع أن الحكم واضح لصالحي، بإلغاء قرار الفصل، بالتالي العودة للعمل والاستثناء هو التعويض".

وأضاف "منذ اللحظة الأولى وكلت اتحاد الموظفين لمناقشة قضيتي مع مدير عمليات الوكالة بغزة قبل وصول الحكم للمدير، ومن باب احترامي لذاتي وإيماني أن الوكالة ما زال فيها جانب من العدل، إلا أنه رغم كل الطلبات والمناشدات مني ومن اتحاد الموظفين فإن المدير قرر تعويضي بدل عودتي للعمل".

وواصل عوض الله: "رفضت التعويض وقررت الاعتصام المفتوح في مكتب رئيس منطقة رفح، ولن أغادر لحين تحقيق مطالبي؛ اعتصامي سلمي والمكتب هذا هو جزء من بيتي وسأحافظ عليه كأنه بيتي".

وأشار إلى أنه منذ لحظة دخول المكتب والاعتصام أعلن إضرابه عن الطعام؛ مضيفًا "أنا رجل شارف عمري على 50 عامًا، والفترة الماضية أنهكت صحتي؛ نتيجة الظلم الذي تعرضت له ومنذ فترة أوضاعي الصحية ليست كما يرام؛ نتيجة القهر الذي أعيشه على مدار أكثر من عامين؛ نتيجة القرار الظالم بحقي".

وشدد عوض الله على أن أي شيء سيحصل له، فإن مدير خلية الوكالة المسؤول بشكل كامل عنه؛ داعيًا إياه للمثول لمطلبه العادل.

وأوضح إلى أنه أرسل كتاب مراسلة لاستيضاح سبب فصله، لدى مدير عمليات الوكالة "أونروا"، ورد بأنه حدث لبس بينه وبين شخص أخر فيما يخص قرار فصله؛ متسائلاً: "كيف لمدير عمليات أن يحدث معه لبس وخلط؟!".

ولفت عوض الله إلى أن المراسلة كانت قبل توجهه للمحكمة التي أنصفته؛ معبرًا عن استغرابه في تدخل "أونروا" في مشاكل وقضايا عائلية، فهو ليس من اختصاصها.

ط ع/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك