مقتل محامٍ طعنًا وإصابة طفلين بجريمة إطلاق نار في الداخل

الداخل المحتل - صفا

قُتل محام يبلغ (71 عامًا) صباح الأربعاء جراء تعرضه للطعن في ساحة منزله في نيشر قرب حيفا بالداخل الفلسطيني المحتل.

وأفاد موقع "عرب48" بأن الطواقم الطبية حاولت تقديم الإسعاف للمحامي وكان يعاني من جروح بالغة الخطورة في القسم العلوي من الجسم، لكن الأطباء أعلنوا وفاته متأثرًا بجراحه.

وقالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي "إن الشخص وفور خروجه من منزله تعرض للطعن من مجهول، حيث توفي متأثرًا بجروح حرجة"، فيما لم تعلن عن خلفية الجريمة وإذا ما قامت بتنفيذ اعتقالات.

وفي السياق، أصيب طفلان يبلغان (4 و9 سنوات) بجراح وصفت بالمتوسطة في جريمة إطلاق نار وإلقاء قنبلة يدوية وقعت في مدينة باقة الغربية الليلة الماضية.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة الاحتلال "أنها باشرت بأعمال التمشيط مع تلقيها بلاغًا حول حادثة إطلاق نار نحو منزل في باقة الغربية أسفر عن إصابة قاصرين 4 و9 أعوام بجروح طفيفة".

وأضاف أنه "تم إحالة الطفلين لتلقي العلاج الطبي في المركز الطبي هيلل يافي في مدينة الخضيرة".

وبحسب البيان "شرع محققو الشرطة بجمع الأدلة والبينات من مسرح الجريمة في إطار التحقيق لفحص ملابسات الحادث".

وقُتل منذ بدء العام الجاري 22 فلسطينيًا في بلدات الداخل الفلسطيني بجرائم قتل وعنف، وسط تقاعس شرطة الاحتلال واتهامات للمؤسسة الأمنية الإسرائيلية باستقطاب ودعم مافيات القتل في بلدات الداخل.

ر ب/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك