أمضى 10 سنوات بسجون الاحتلال و5 بسجون السلطة

وفاة القيادي بحماس عدنان أبو تبانة متأثرا بإصابة بفيروس كورونا

الخليل - صفا

توفي القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) د.عدنان أبو تبانة اليوم الخميس متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وأصيب أبو تبانة بفيروس كورونا مطلع الشهر الجاري، ما أدى إلى تدهور وضعه الصحي وإصابته بجلطة دماغية.

وأمضى أبو تبانة ما يزيد عن عشر سنوات في سجون الاحتلال، وخمس سنوات أخرى في سجون السلطة، تعرض خلالها للتعذيب.

ودرس الدكتور أبو تبانة التاريخ الإسلامي، وحصل على شهادة الماجستير من جامعة النجاح الوطنية، حيث انخرط في مسيرة العمل الطلابي، وأكمل الدكتوراه في ذات التخصص في الجامعة الأمريكية.

وهو باحث ومؤرخ متخصص في تاريخ القدس والخليل، وله كتاب "الأنس الجليل في تاريخ القدس والخليل". 

ونعت حركة حماس في بيان لها تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه إلى شعبنا وأمتنا القيادي أبو تبانة، الذي وافته المنية في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وقالت "إننا إذ ننعى القيادي أبو تبانة نستذكر مسيرته الحافلة بالعلم والعطاء والتربية، فقد كان مربيا، ومرشدا للأجيال، وقارئا للتاريخ، ومفسرا له مستبشرا بالنصر، وشاحذا للهمم، كما دفع سنوات من عمره في سجون الاحتلال".

وتقدمت بالتعزية من عائلة الفقيد وأبنائه وأهالي مدينة الخليل، فقد ظل الدكتور أبو تبانة طيلة حياته ساعيا للخير والإصلاح بين الناس، داعيا للوحدة الوطنية ورص الصفوف ومقاومة الاحتلال.

كما توفي اليوم الخميس القائد الوطني الكبير القيادي بحماس والأسير المحرر عمر البرغوثي (أبو عاصف) متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك