الأسير عماد البطران يواصل إضرابه لليوم الـ38

رام الله - صفا

يواصل الأسير عماد البطران من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 38 يومًا ضد اعتقاله الإداري، في وضع صحي صعب.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر إن "البطران بوضع صحي صعب ويواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 37 يومًا ضد اعتقاله الإداري".

وأضاف أبو بكر في تصريح أن "الاحتلال يصر ويستمر على عزله ومحاولة الضغط عليه لفك إضرابه"، مشددًا على أن "الحكم الإداري على الأسير ليس له أي معنى، ولا يوجد لدى الاحتلال أي مبرر لاعتقاله".

وذكر أن الأسرى في سجون الاحتلال يعانون أوضاعًا معيشية صعبة، نتيجة الممارسات القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم من أبسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي.

وبيّن أبو بكر أنه يوجد نحو 30 أسيًرا في سجون الاحتلال من قبل اتفاق أوسلو، رغم وجود اتفاق للإفراج عنهم، بينهم أسرى تحرّروا وتم إعادة اعتقالهم وحتى الآن ما زالوا في الأسر رغم كل التدخلات الدولية.

د م/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك