سد الفجورة سيكون عبر إصلاحات مالية

اشتية يتوقع عجزًا بمليار دولار في موازنة 2021

رام الله - صفا

قال رئيس الحكومة محمد اشتية، يوم الاثنين، إن مجلس الوزراء سيستكمل اليوم مناقشة الموازنة العامة لعام 2021 للجلسة الثالثة لإحالتها للرئيس من أجل المصادقة عليها.

وتوقع اشتية، خلال كلمة له بمستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة، أن تصل نسبة العجز في الموازنة إلى مليار دولار.

وقال إن سد الفجوة سيكون عبر إصلاحات مالية إدارية بمكافحة التهرب الضريبي، وعدم زيادة العبء الضريبي على المواطنين، والعمل على ترشيد الإنفاق العام والتحويلات الطبية، وتصويب الملفات المالية العالقة مع الاحتلال.

وأكد أن الصرف سيتركز على قضايا الصحة والتعليم ومساندة الفقراء.

وأشار إلى استمرار الحكومة في التزاماتها المالية نحو قطاع غزة بنحو 1.4 مليار دولار بنسبة 30% من إجمالي النفقات، و40% من إجمالي الإيرادات.

وقال: "سيكون هناك تعديلات في ضوء أي تطورات سياسية داخلية أو خارجية مرتبطة بالوضع الفلسطيني".

وأوضح اشتية أن موازنة هذا العام تتميز بتركيز الإنفاق الحكومي بشكل موجه وثابت نحو قطاعات الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية والأمن بنسبة 62% من إجمالي الإنفاق العام، وذلك بتخصيص 17% من إجمالي الموازنة للتعليم، وتخصيص 12% للقطاع الصحي، وتخصيص 13% للتنمية الاجتماعية لدعم الفئات المتضررة من الاحتلال.

ولفت إلى أن دعم القطاع الزراعي احتل المرتبة الثانية ضمن الموازنة التطويرية لعام 2021 بزيادة قدرها 37% عن العام الماضي.

ولفت إلى تركيز الإنفاق الحكومي نحو تعزيز صمود المواطنين في القدس بتخصيص مبلغ 60 مليون دولار لدعم التعليم والصحة والكهرباء.

وحول وصول اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا، قال اشتية إنه من المقرر أن تصل اليوم دفعة جديدة من اللقاحات وسيتم توزيعها بشكل منتظم، بتبرع من الصين، والجزء الأخر مسدد ثمنه.

وتطرق اشتية في كلمته إلى إضراب الأطباء في محافظات الضفة قائلا: "نأسف لمواصلة الأطباء إضرابهم في وقت فيه شعبنا أحوج ما يكون إليهم، واكتظاظ الأسرة بالمصابين في ظل ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، وليس هذا هو الوقت للاستنكاف عن العمل، ونبقي باب الحوار مفتوحًا معهم".

ع ع/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك