الجالية الفلسطينية في تركيا تحيي يوم الأرض

إسطنبول - صفا

أحيت الجالية الفلسطينية في الساحة التركية يوم الثلاثاء، الذكرى السنوية الخامسة والأربعين ليوم الأرض، وسط دعوات للتمسك بالأرض وتعزيز الوحدة الوطنية.

ونظمت الاحتفال رابطة الجالية الفلسطينية في اسطنبول، واحتضنته مدارس الفنار الفلسطينية الدولية وبرعاية السفير الفلسطيني فائد مصطفى وحضور النائب في البرلمان الأردني أيوب خميس وعدد من الشخصيات والفعاليات الوطنية الفلسطينية على الساحة التركية إلى جانب طلبة مدارس القدس والياسمين الفلسطينيتين.

وتخلل الاحتفال فقرات فنية وغنائية ودبكة وافتتاح معرض للرسومات بمشاركة عشرات الطلبة الفلسطينين في تركيا.

بدوره، رحب المدير العام لمدارس الفنار الفلسطينية الدولية الدكتور عيسى الخواجا بالحضور مؤكدا على رسالة المدرسة في تكريس الهوية الفلسطينية الوطنية إلى جانب رسالتها التعليمية والمعرفية.

وقال الخواجا في الكلمة التي ألقاها إن إحياء هذه الفعالية في مدرسة الفنار يؤكد حرص المدارس الفلسطينية في الشتات على زرع حب الوطن والأرض في وجدان الأجيال الناشئة.

وفي كلمته أكد رئيس رابطة الجالية الفلسطينية في اسطنبول المهندس حازم عنتر على أهمية يوم الأرض في زيادة التكافل والوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج.

وقال عنتر إن إقامة الفعالية بمشاركة أبناء الجالية الفلسطينية وأطفالها يأتي للتأكيد على تجذر الفلسطيني بأرضه.

من جهته تطرق السفير مصطفى إلى أهمية ومعنى إحياء هذه المناسبة الوطنية وخاصة في المرحلة الحالية التي تشهدها وتمر بها القضية الفلسطينية.

وقال في كلمته إن ذكرى يوم الأرض كانت وستبقى محطة هامة في حياة شعبنا، فهي حملت في جوهرها شعلة متوهجة لإثبات الانتماء والهوية للأمة العربية ولفلسطين.

وأكد على أن الوحدة الوطنية الفلسطينية هي الرد الأقوى على كل من يسعى لتصفية وتحجيم المشروع الوطني الفلسطيني والإضرار بالقضية الفلسطينية، مشدداً على ضرورة رص الصفوف لمواجهة المرحلة القادمة وما بها من تحديات.

واختُتم الحفل بتكريم الفائزين في مسابقة الرسم التي أقامتها رابطة الجالية الفلسطينية بالتعاون مع مدارس الفنار الفلسطينية الدولية.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك