انخفاض معدل الجريمة في فلسطين خلال جائحة كورونا

رام الله - صفا

قال الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني إن معدل الجريمة انخفض خلال جائحة كورونا بنسبة 23% مقارنة مع عام 2016.

وأوضح الإحصاء في بيان يوم الخميس أن نتائج الدورة السابعة من مسح الضحية خلال الربع الرابع من عام 2020 ، أظهرت أن 5.4% من الأسر في فلسطين تعرضت لأفعال إجرامية بواقع 4.1% في الضفة، و7.6% في غزة ما يمثل انخفاضا بنسبة 23% مقارنة مع العام 2016.

وذكر أن نسبة الأسر التي تعرضت للسرقة (باستثناء سرقة السيارة) في فلسطين بلغت 2.8%، وبلغت نسبة الأسر التي تعرضت لسرقة السيارة أو بعض قطع السيارة 2.4%، وبلغت نسبة الأسر التي تعرضت ممتلكاتها إلى إتلاف 0.4%، وبلغت نسبة الأسر التي تعرض أفرادها للاعتداء 0.6%.

وأما نسبة الأسر التي تعرضت لتحرشات واعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين فبلغت 0.7%، فيما بلغت نسبة الأسر التي تعرض أحد أفرادها لتهديد معلوماتي واحد على الأقل 2.0% (بواقع 1.4% في الضفة و3.0% في غزة).

‪1.1%وبلغ نسبة الذين من الأفراد في فلسطين تعرضوا لأفعال إجرامية (بواقع 0.9% في الضفة و1.4% في غزة)، وأشارت النتائج إلى أن السرقة هي أكثر الأفعال الإجرامية ضد الأفراد، وبلغت نسبة الأفراد الذين تعرضوا لها من إجمالي الأفراد الضحايا في فلسطين 57.3%، إضافة الى محاولة السرقة بنسبة 3.6%، يليها اعتداءات جيش الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين بواقع 11.8% (بواقع 23.4% في الضفة و0.7% في غزة).

وبلغت نسبة حدوث الأفعال الإجرامية (آخر فعل اجرامي) داخل منزل الضحية ‪34.8% (بواقع 27.8% في الضفة، و41.6% في غزة)، في حين أن ‪34.1% حدثت بجوار المنزل (بواقع 33.6% في الضفة، و34.6% في غزة)، و11.8% خارج التجمع السكاني (بواقع 19.9% في الضفة، و4.0% في غزة).

وحول التبليغ عن الأفعال الإجرامية، أوضحت النتائج أن نسبة الأفراد الذين قاموا بالتبليغ عن الجرائم التي تعرضوا لها (آخر فعل اجرامي) قد بلغت ‪52.2% من اجمالي ضحايا الأفعال الإجرامية في فلسطين عام 2020 (‪46.4% في الضفة الغربية، و‪56.2% في قطاع غزة) مقارنة بــــ 43.0 في عام 2016.

وحسب الإحصاءات فقد بلغت نسبة الأفعال الإجرامية التي وصلت المحكمة ‪10.3%، من اجمالي الأفعال التي تم الإبلاغ عنها (‪20.2% في الضفة و‪4.5% في غزة)، وأما عن أسباب عدم قيام الضحية بالتبليغ عن الحادث فأجاب ‪38.2% من الأفراد الضحايا أن السبب هو عدم خطورة الحادث، أما عدم الرغبة في تدخل الشرطة فكانت بنسبة ‪23.3%، و20.0% بسبب حل الموضوع شخصيا أو عشائرياً وذلك من إجمالي الأفراد الذين لم يقوموا بالتبليغ عن الجرائم التي تعرضوا لها.

كما بلغت نسبة الأفراد الذين تعرضوا لأفعال إجرامية (آخر فعل اجرامي) وتسببت في أضرار بشرية للضحية ‪5.4% (بواقع ‪5.7% في الضفة و‪5.1% في غزة).

وذكر البيان أن الافراد الذين تسببت لهم بأضرار مادية فقط 66.6% (بواقع 56.3% في الضفة و76.4% في غزة)، وقد بلغت نسبة الأفراد الذين تضرروا بشرياً ومادياً معاً 1.7%، أما نسبة الذين لم تلحق بهم أي نوع من الاضرار فكانت 26.4% (بواقع 35.0% في الضفة و18.0% في غزة) من إجمالي الذين تعرضوا لأفعال إجرامية.

وبلغت نسبة الأفراد الضحايا الذين تعرضوا لفعل إجرامي تسبب لهم بأضرار مادية تقدر بألف دينار أردني أو اكثر 15.6% (بواقع 20.4% في الضفة و12.1% في غزة) في حين كانت نسبة الافراد الضحايا الذين تسببت لهم بأضرار مادية تقدر بأقل من ألف دينار أردني 84.4% (بواقع 79.6% في الضفة و87.9% في غزة) من إجمالي الافراد الذين تضرروا مادياً أو مادياً وبشرياً معاً.

وفيما يتعلق بالجهة التي تحملت عبء الأضرار المادية.

وبينت النتائج أن 94.8% من الأفراد الضحايا الذين تعرضوا لفعل إجرامي هم الذين تحملوا عبء الأضرار المادية لهذه الأفعال.

د م/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك