تأخر المساعدات النقدية يفاقم معاناة فلسطينيي سورية بالأردن

عمان - صفا

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن اللاجئين الفلسطينيين من سورية في الأردن يواجهون أزمات عديدة، يفاقمها تأخر المساعدات النقدية من وكالة الغوث "أونروا".

وأضافت المجموعة أن المساعدة النقدية التي تقدمها الأونروا تخفف من معاناتهم، لأنهم مرتبطون بالتزامات دفع شهرية منها إيجار المنزل وفواتير الكهرباء والماء وغيرها، وتأخير المساعدة النقدية سيخلق لهم مشاكل والتزامات إضافية.

وأشار اللاجئون إلى أنه من المفترض نزول الدفعة المنتظمة الأولى من المساعدات النقدية لعام 2021 بين يومي 21-03 و27-03 من الشهر الماضي، وهم ينتظرون صرفها إلى الآن، وذلك على الرغم من الوعود التي قدمتها الأونروا لهم، وطالبوا في رسائلهم للمجموعة، وكالة الأونروا بالتعامل الشفاف والمصداقية، متسائلين "هل من المعقول مجرد التوقيع لصرف الدفعة يأخذ 15يوم ونحن على علم أن الكشوفات عندهم منذ أكثر من شهر"

وتقدر المساعدة المالية لفلسطينيي سورية بـ 85 ديناراً أردنياً لكل فرد من أفراد العائلة ممن يحمل وثيقة سورية أو بدون، و52 دينار لحملة الرقم الوطني في الأردن، وهي مصدر عيشهم الوحيد، في ظل كورونا وانتشار البطالة والإجراءات التي قيدت حركتهم.

ووفقاً لإحصائيات الأونروا يعيش أكثر من (17500) لاجئ في الأردن ممن فروا من الحرب السورية، ويواجهون أوضاعاً قانونية ومعيشية غاية في السوء.

ر ب/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك