الجزيرة الوثائقية تبثّ فيلمًا عن العرس البدوي الفلسطيني

الدوحة - صفا

بثّت قناة الجزيرة الوثائقية، الأربعاء، فيلم العرس البدوي الفلسطيني، ضمن سلسلة أعراس عربية، مسلطة الضوء على مزيج مميز من الطقوس البدوية في الأفراح التي حافظ عليها أهلها رغم التغيرات الهائلة المستحدثة في مناحي الحياة كافة.

وتناول الفيلم الذي أخرجه المخرج الفلسطيني إبراهيم العطلة، قصة عرس بدوي في قرية المصدر وسط قطاع غزة، واستعرض كامل تفاصيل العرس وتجهيزاته، بدءًا بنصب بيت الشعر ورفع الراية البيضاء، مرورًا بصابية الخيل والهجن والسامر والدحية والمربوعة، وصولًا إلى طعام الفرح والقهوة العربية الأصيلة.

وقال العطلة إنّ الفيلم أظهر تمسّك البدو في قطاع غزة بالكثير من العادات البدوية في الأفراح، مع التأثر بالدواخل المستحدثة على تلك الأعراس؛ وهو ما يشكل انعكاسًا لواقع الأعراس البدوية في القطاع.

وأوضح أنّ الفيلم استمر العمل على إنتاجه 6 أشهر بين مراحل البحث والإعداد والتصوير والمونتاج والتعديل اللوني وتعديل الصوت، واستغرق جهدًا كبيرًا من طاقم العمل للوقوف على كامل التفاصيل وتوثيقها كما تحدث.

وحاول الفيلم توظيف عناصر البيئة الطبيعية التي تتميز بها قرية المصدر؛ بما يخدم الجانب الفني والإبداعي في الفيلم من ناحية، وبما يبرز التنوع الحيوي في الأعراس البدوية.

في السياق قال مُعدُّ الفيلم عمر زين الدين إنّ تسليط الضوء على العرس البدوي جاء في ضوء التأثير الواضح لطقوس الأعراس البدوية على الأعراس الفلسطينية بصورة عامة، حيث أصبح بيت الشعر وأغاني الدحية أمرًا شبه أساسي في أي عرس فلسطيني.

ويتعمّق الفيلم في بعض مدلولات طقوس الفرح البدوي، التي تظهر عادات العرب الأصيلة في إكرام الضيف، وأداء الواجب لمن يشارك أهل العرس فرحتهم، من تقديم القهوة وطعام (المحليّة) وطعام العرس.

ولم يغفل الفيلم ما دخل على العرس البدوي من طقوس تأثر بها عبر اختلاطهم بما حولهم، حيث دخلت على العرس طقوس كحنة العروس، واللباس المخيط، والبدلات الغربية، بالإضافة إلى الزفة بالسيارات بدلا من (الهودج).

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك