"الثقافة" تنعى الشاعر والمفكر عز الدين المناصرة

الخليل - صفا

نعت وزارة الثقافة الشاعر والمفكر الفلسطيني الكبير عز الدين المناصرة الذي وافته المنية يوم الاثنين، عن عمر ناهز 75 عامًا، بعد صراع ومعاناة مع المرض جراء إصابته بفيروس كورونا.

وقالت الوزارة في تصريح وصل وكالة "صفا" نسخة عنه إن الراحل قضى عمره "مناضلاً صلباً، وشاعراً مجدداً، وناقداً كبيراً أسهم بتجديد الخطاب الشعري العربي".

وقال وزير الثقافة عاطف أبو سيف إن المناصرة رمزٌ من رموز الثقافة الوطنية الفلسطينية المقاومة وأحد أعلام الشعر العربي المعاصر.

وأضاف أبو سيف أنه برحيل الشاعر "تفقد الثقافة العربية عامة والفلسطينية خاصة أحد رموزها الكبار، وأن عزاءنا بإرثه وأعماله الشعرية والأدبية والنقدية التي تركها حاضرة ومنارة للأجيال".

والراحل محمد عز الدين المناصرة ولد في 11 نيسان 1946 في بلدة بني نعيم في محافظة الخليل، وحاز على عديد الجوائز كأديب وأكاديمي.

ومُنح الراحل جائزة فلسطين التقديرية عن مجمل أعماله الشعرية والنقدية في العام 2019.

ويُعد المناصرة من أبرز شعراء المقاومة الفلسطينية منذ أواخر الستينيات، واقترن اسمه باسمها الفعلية والثقافية، وترك أعمالاً شعرية وفكرية وأكاديمية كثيرة في المكتبة الفلسطينية والعربية والعالمية وفي ذاكرة الأجيال.

أ ج/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك