التشريعي يدين جريمة قتل مقدسي ويدعو للجنة تحقيق دولية

غزة - صفا

أدان رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر جريمة إعدام قوات الاحتلال للمواطن أسامة منصور (42 عامًا)، بعد إطلاق النار على سيارته التي كان يستقلها مع زوجته شمال غربي مدينة القدس المحتلة.

وقال بحر في تصريح صحفي :" إن جريمة الاحتلال تستوجب إطلاق يد المقاومة بكل أشكالها، لمحاسبة الاحتلال على جرائمه المتكررة بحق شعبنا الفلسطيني"، مشيراً إلى أن عدم محاسبة الاحتلال سيدفعه للمزيد من التغول ضد أبناء شعبنا.

وشدد رئيس المجلس التشريعي بالإنابة على ضرورة تفعيل محاسبة الاحتلال دولياً على جرائمه بحق الفلسطينيين التي تتجاوز كافة الأعراف والمواثيق الدولية، داعياً لحشد الطاقات الفلسطينية والعربية والدولية للجم الاحتلال ومحاسبته، ونزع فكرة أنه فوق القانون.

ودعا لفتح تحقيق دولي بجريمة قتل منصور وكل الجرائم المماثلة التي يرتكبها جنود الاحتلال ومستوطنيه، مطالباً البرلمانيين حول العالم بالضغط على حكوماتهم لاتخاذ موقف قوي إزاء جرائم الاحتلال.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك