"تصاعد الحالة الوبائية سيدفعنا للمزيد"

البزم: تقييم جديد لقيود كورونا مطلع رمضان ومعبر رفح مستثنى

غزة - صفا

قال الناطق باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة إياد البزم إن قرار منع تحرك المركبات يأتي للتقليل من حركة المواطنين واقتصارها على إطار ضيق للحد من ارتفاع أعداد إصابات فيروس كورونا في قطاع غزة.

وأضاف البزم خلال بث مباشر على فيسبوك مساء يوم الثلاثاء: "منذ أسبوعين اتخذنا إجراءات وقائية لمواجهة تصاعد الحالة الوبائية، وتدرجنا فيها حتى وصلنا للإجراءات الجديدة التي أعلن عنها اليوم".

وأوضح أن وزارته ستتخذ عقوبات رادعة بحق المخالفين لإجراءات الوقاية والسلامة في جميع القطاعات والمنشآت، والشرطة ستكثف جولاتها ومتابعتها في هذا الإطار.

وأكد البزم أن خلية الأزمة تبذل جهدًا كبيرًا من أجل أن ندخل شهر رمضان ونحن في حالة وبائية أفضل، مشددًا على أن التزام المواطنين سيساعدنا في ذلك.

وقال: "سنكون مع تقييم جديد للحالة الوبائية مع بداية شهر رمضان الأسبوع المقبل، ونأمل ألا نذهب لإجراءات جديدة".

واستطرد: "لكن إذ استمرت الحالة الوبائية في التصاعد سيدفعنا ذلك لاتخاذ مزيد من الإجراءات".

واستثنى البزم عمل معبر رفح من قرار منع حركة المركبات يوم الخميس الذي سيعمل المعبر كالمعتاد، مع تسهيل حركة المسافرين.

ونبه إلى أن الأجهزة المختصة لديها تعليمات بتسهيل عمل لجنة الانتخابات المركزية خلال أيام منع حركة المركبات؛ لتتمكن من القيام بواجبها في التحضير للعملية الانتخابية.

وأوضح أن هناك تعليمات للشرطة بتشديد إجراءات ضبط الإغلاق الليلي اليومي بشكل كبير؛ حتى نتمكن من مواجهة الحالة الحالية.

وأعرب البزم عن أمله في أن نتمكن من محاصرة هذه الحالة كما نجحنا بالموجات السابقة للفيروس، مبينًا أن هذا لا يتم إلا بمسؤولية مشتركة من المواطنين لتتكامل مع الجهود المتخذة من قبل الجهات الحكومية.

وأشار إلى أن حركة المواطنين بشكل عام ستكون متاحة خلال الأيام الثلاثة وكذلك المحال والمنشآت لمن يستطيع الوصول إليها بدون استخدام المركبات.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك