"محاكمات بالجملة لنشطاء"

محامون من أجل العدالة لـ"صفا": يومُ أسود في ساحات محاكم الضفة

رام الله - خاص صفا

قالت مجموعة محامون من أجل العدالة إن اليوم الأربعاء السابع من أبريل2021، هو يوم أسود في ساحات المحاكم الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، والتي تشهد محاكمة 5 نشطاء بتهم سياسية.

وتُعقد اليوم جلسات محاكمة لأربعة معتقلين مفرج عنهم سابقاً، وهم كل من الصحفي عيسى عمرو والناشط زكريا خويلد في الخليل، وصديق عودة وأنس الحواري أمام محكمة صلح طولكرم، بينما يحاكم معتقل آخر في محكمة أريحا.

وأوضح المحامي في المجموعة مهند كراجة لـوكالة "صفا" أن وصف اليوم بالأسود نتيجة لعدم توقف الاعتقالات والمحاكمات السياسية في الضفة الغربية المحتلة، رغم المرسوم الرئاسي الخاص بالحريات وتَوافق الفصائل على توفير هامش وأجواء من الحرية والديمقراطية للوصول إلى يوم الانتخابات دون منغصات.

وأشار إلى أن اليوم سيشهد محاكمة 5 من النشطاء والصحفيين 4 منهم أطلق سراحهم أو أعيد اعتقالهم ولا زالوا يحاكمون على تهم غالبيتها تحت بند الجرائم الإلكترونية لها علاقة بانتقاد السلطة الفلسطينية ورموزها.

وذكر كراجة أن الصحفي عيسى عمرو والناشط أنس حواري يحاكمون بتهم أبرزها "الذم الواقع على السلطة"، لافتًا أن المحكمة برأت اليوم الصحفي عمرو.

وجدد مطالبات المجموعة للفصائل الفلسطينية والمنظمات الحقوقية التي تعنى بالدفاع عن حقوق الانسان بالضغط لوقف المحاكمات السياسية في الضفة الغربية المحتلة، والتي تبنى على الاعتقال والتوقيف السياسي.

ودعا إلى عدم عزل الاعتقالات السياسية عن المحاكمات السياسة المستمرة في الضفة الغربية، مستغربا استمرار هذه المحاكمات بظل مرسوم الحريات الذي يشمل وقف الاعتقال السياسي بالضفة وغزة.

وقال كراجة لصفا: "تعودنا في الضفة الغربية على استمرار الاعتقالات والمحاكمات السياسية، لكن في ظل المرسوم والتوافق بين الفصائل يصبح المشهد مائلًا للسواد".

وعدت مجموعة محامون من أجل العدالة هذه الإجراءات بغير القانونية والتعسفية، وتهدف إلى تكميم الأفواه ولا تعبر عما جاء في مرسوم إطلاق الحريات الذي صدر عن الرئيس محمود عباس مؤخرًا.

د م/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك