مجلس العلاقات الدولية يرحب بقرار أمريكا استئناف مساعداتها للأونروا

غزة - صفا

رحب مجلس العلاقات الدولية – فلسطين، بقرار الإدارة الأمريكية عودة المساعدات المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وقال المجلس في بيان له الخميس، إن هذا القرار هو تصحيح لخطأ ارتكبته إدارة ترامب، داعيًا الإدارة الجديدة للتحرك أيضًا بشكل سياسي للضغط على دولة الاحتلال لوقف عدوانها ضد الشعب الفلسطيني المتمثل في استمرار الاحتلال والاستيطان والحصار.

وأكد المجلس أهمية الدعم المالي للأونروا التي تقدم خدمات لملايين اللاجئين الفلسطينيين لحين تحقيق حق عودتهم إلى ديارهم التي طُردوا منها، وهي قضية أساسية ضمن الصراع التي تعاني منه المنطقة منذ أكثر من 70 عامًا.

وحث المجلس الدول التي قلصت تمويلها للأونروا على التراجع عن قرارتها، والمجتمع الدولي والدول المانحة على زيادة الدعم للوكالة خاصة في ظل الأزمات المتلاحقة وخاصة أزمة كورونا التي أثرت بشكل كبير على المنطقة.

وكان وزير الخارجية الأميركي انطوني بلينكن قد أعلن عن استئناف المساعدات الأميركية الاقتصادية والتنموية والإنسانية للشعب الفلسطيني، بما فيها 150 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا).

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك