مدير المسجد الأقصى يتحدث لـ"صفا" عن استعدادات استقبال شهر رمضان

القدس المحتلة - خـــاص صفا

تعمل دائرة الأوقاف الإسلامية وموظفوها والسدنة والحراس في المسجد الأقصى المبارك على قدم وساق، استعدادًا لاستقبال شهر رمضان المبارك، وتوفير المستلزمات كافة التي يحتاجها المصلون.

وتحولت ساحات المسجد الأقصى إلى خلية نحل من أجل تنظيف ساحاته ومصلياته، والتزود بالتجهيزات اللازمة لخدمة الوافدين إليه.

وبدأ موظفو دائرة الأوقاف بالعمل في نصب الأعمدة الحديدية ووضع المعرشات عليها، في أجزاء كبيرة من الباحات المكشوفة من المسجد، ليستظل بها رواد المسجد من أشعة الشمس الحارقة.

وأفاد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني لوكالة "صفا" بأن هناك استعدادات لدائرة الأوقاف الاسلامية لاستقبال شهر رمضان الفضيل، من أجل توفير التسهيلات للمصلين خلال توافدهم للمسجد، والحفاظ على صحتهم داخل ساحاته، خاصة في ظل انتشار فايروس كورونا.

وأوضح الشيخ الكسواني أن الدائرة أسندت لسدنة المسجد العمل على تعقيم المصليات المسقوفة، عقب كل صلاة وخاصة صلاة الفجر والتراويح، من أجل الحد من انتشار الفايروس.

وأُوكلت لقسم النظافة تنظيف ساحات المسجد الأقصى المبارك، بعد أذان الفجر، لتكون الساحات هي مصلى لجميع الوافدين للمسجد، خاصة أيام الجمع والعشرالأواخر من شهر رمضان.

وبيّن الكسواني أن الدائرة عقدت لقاءات مع الكشافة واللجان التطوعية لتنظيم دخول المصلين إلى المسجد، والطرقات المؤدية إليه، وتنظيم الصفوف ووضع علامات أماكن الصلاة، وتوزيع الكمامات على المصلين.

كما ستعمل الفرق الكشفية والمتطوعين على توزيع المعقمات لليدين والسجاد لمرة واحدة، من أجل الحد من انتشار الفايروس.

ولفت إلى أن الدائرة عقدت اجتماعًا مع اللجان الطبية التي تتطوع كل عام داخل المسجد الأقصى لإقامة عدة عيادات ميدانية، من أجل علاج المصلين الوافدين للمسجد، وتخفيف الضغط على المستشفيات المحيطة مثل المقاصد والمطلع والفرنساوي.

بدورها، قامت الأوقاف بكافة الاستعدادات اللازمة في إعداد البرامج للأئمة من أجل إقامة الدروس الدينية عقب كل صلاة، وكل ما يلزم من إفطارات الصائمين خلال الشهر الفضيل.

وأشار الشيخ الكسواني إلى أن الإفطار داخل باحات المسجد سيقتصر هذا العام على التمر والماء واللبن وقطعة فاكهة وخبز، للحد من انتشار فايروس كورونا.

وزادت الأوقاف عدد حراس المسجد الأقصى، وساعات دوامهم من أجل تقديم كل الخدمات للمصلين الوافدين خلال هذا الشهر الكريم.

ودعا الشيخ الكسواني المصلين الوافدين للمسجد الأقصى إلى التعاون مع تعليمات حراس المسجد ولجان النظام.

وأوضح أن الأساس في نجاح الحد من انتشار فايروس كورونا، هو الالتزام بالتعليمات من المصلين الوافدين للمسجد.

 

ط ع/أ ج/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك