"برج اللقلق" تحتفل بإضاءة فانوس القدس الرمضاني

القدس المحتلة - صفا

شارك مئات الفلسطينيين، ليلة الجمعة، في حفل إضاءة فانوس القدس الرمضاني في جمعية برج اللقلق المجتمعية، بباب حطة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل.

وافتتح الحفل بالعروض الكشفية والنشيد الوطني الفلسطيني لفرقة نادي هلال القدس وجمعية سلوان، والأناشيد التراثية لفرقة الرازم المقدسية.

وألقيت كلمات خلال الحفل لرئيس جمعية برج اللقلق ناصر غيث، وممثل وقفية القدس مجدي زغير، والفنان المقدسي حسام أبو عيشة.

واحتفل المشاركون بإضاءة الفانوس الضخم الذي يبلغ ارتفاعه أكثر من 9 أمتار، في مقر جمعية برج اللقلق.

وأحيا المنشد المقدسي فراس القزاز وفرقته والفنان حسام أبو عيشة أمسية رمضانية، صدحت بالأناشيد الدينية.

وسبق الحفل عدة مسيرات، الأولى لفرقة الرازم المقدسية، التي انطلقت بمسيرة من أمام باب حطة أحد أبواب المسجد الأقصى، بعد صلاة التراويح، تقدمها كبار العائلة يرتدون الزي التراثي، ويحملون الصحون الحديدية وخلفهم من يقرع الطبول، وأطفال العائلة الذين يرتدون الزي التراثي والأثواب الفلسطينية ويحملون الفوانيس والمشاعل، حتى وصلوا مقر الجمعية.

وانطلق المسير الثاني من باب الساهرة بمشاركة فرقة كشافة نادي هلال القدس، وقدمت عروضا كشفية من باب الساهرة مرورا بباب حطة وصولا إلى جمعية برج اللقلق.

أما المسار الثالث فانطلق من باب العمود بمشاركة فرقة زوزو والعائلة، وهي مجموعة مسرحية شارك معها أطفال القدس من باب العمود مرورا بشارع الواد وصولا إلى الجمعية.

أ ج/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك