عالم تركي يعمل على دواء يقضي على كورونا خلال 48 ساعة

واشنطن - صفا

يعكف العالم التركي "سرحات جمرُكتشو" على تطوير دواء يمكنه أن يقضي على فيروس كورونا عند الإنسان، خلال 48 ساعة، وذلك وفقا لتقرير للأناضول.

وحتى اللحظة أجرى الباحث التجارب على الحيوانات، والنتائج التي حصل عليها من التجارب على الحيوانات أظهرت أنه يمكن القضاء على كورونا بجرعة واحدة من العلاج خلال 6 أيام (عند الحيوانات)، وفق قوله.

واستطرد "في التجارب على الحيوانات نستخدم جرعات وكميات من الفيروس لحقنها، تفوق بكثير الكمية التي يُحقن بها الإنسان وتصل 10 آلاف ضعف، وبالنظر إلى أن العلاج يقضي على هذه الجرعة المرتفعة خلال 6 أيام يمكننا أن نخمن أن العلاج سيقضي على الفيروس خلال يومين أو 3 عند الإنسان".

ومنذ 2013، يعمل جمرُكتشو بالولايات المتحدة، على أبحاث حول العلاج الجيني والخلايا في مجال الأمراض السرطانية والمعدية، وبدأ منذ 2018 في إجراء أبحاثه ودراساته في مختبر أبحاث يحمل اسمه "Seraph Research" للبحوث في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا.

ويترأس جمرُكتشو فريق البحوث السريرية بالمعهد، وقد طور مع فريقه طريقة للعلاج، في شكل بخّاخ، يهدف للقضاء على خلايا فيروس كورونا.

وتوصل الفريق البحثي إلى طريقة للعلاج أُطلق عليها "هايجاك آر إن إيه" (Hijack RNA)، تقوم على استخدام الإنزيمات البروتينية لفيروس كورونا -واسمه العلمي سارس كوف 2- وقد أظهرت النتائج التي أجريت على الحيوانات أن طريقة العلاج تقضي على الفيروس خلال 6 أيام.

ويمكن استخدام الدواء لأغراض الوقاية أيضا، إذ إن تأثيره يبقى بالجهاز التنفسي لعدة شهور.

ومؤخرا، أُعلنت نتائج الدراسة خلال مؤتمر طبي، وفقا للأناضول، وتقدم الفريق بطلب لإدارة الغذاء والدواء الأميركية للحصول على إذن بإجراء التجارب على البشر.

ومن المخطط أن تستخدم طريقة العلاج، بعد نجاح التجارب على البشر، عبر جرعات يتم بخُّها في الفم مرة واحدة على فترات تتراوح بين 9-10 أشهر لأغراض العلاج والوقاية.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك