مصممون على إجراء الانتخابات باعتبارها مصلحة فلسطينية عليا

اشتية: إجراء الانتخابات بالقدس ضرورة ولا تتعلق بعدد الناخبين

رام الله - صفا

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية بريطانيا بالضغط على إسرائيل لتمكيننا من إجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس أسوة بباقي المدن والمحافظات الفلسطينية بالترشح والانتخاب، والسماح بوصول المراقبين الدوليين للأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك خلال استقباله وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل غوف اليوم الخميس في مكتبه برام الله، بحضور القنصل العام البريطاني فيليب هول والوفد المرافق له.

وقال اشتية إن "إجراء الانتخابات بالقدس ضرورة وطنية وسياسية، والأمر لا يتعلق بعدد الناخبين وحقهم بالمشاركة وحسب، بل بالاعتراف الإسرائيلي أن القدس والمقدسيين ضمن النسيج السياسي والوطني الفلسطيني، والالتزام بالاتفاقيات الموقعة التي تسمح للمقدسيين بالانتخاب والترشح ضمن مدينتهم ومحافظتهم".

وأضاف أن "القيادة مصممة على إجراء الانتخابات في كافة الأراضي الفلسطينية، باعتبارها مصلحة فلسطينية عليا، من أجل تجديد الديمقراطية في المؤسسات لمواجهة التحديات السياسية".

واستعرض اشتية آخر التطورات السياسية والاقتصادية، مرحبا بأي جهد دولي يهدف الى إعادة إحياء العملية السياسية، وتوسيع إطار الرباعية الدولية، للوصول إلى حل سلام عادل وشامل للقضية الفلسطينية وإقامة الدولة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس.

ورحب بموقف بريطانيا من محكمة الجنائية الدولية واحترامها لاستقلاليتها، مشددا على أن "إسرائيل" تنتهك القانون الدولي وحقوق الإنسان في فلسطين ولذلك يجب محاسبتها، وعدم التعامل معها وكأنها فوق القانون.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك