الهند تسجل أعلى معدل إصابة

3 ملايين وفاة وأكثر من 145 مليون إصابة بـ"كورونا" حول العالم

عواصم - صفا

أظهرت إحصائية جديدة وفاة أكثر من ثلاثة ملايين شخص، بسبب عدوى فيروس كورونا حول العالم، وإصابة 145,363,174، فيما تم تسجيل 123,367,371 حالة تعافٍ جديدة، في حين تخطت عمليات التطعيم باللقاحات حتى اليوم 904 ملايين و920 ألف جرعة، وفق موقع "وورلد ميترز".

وسجلت الهند أمس الخميس نحو 315 ألف إصابة بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية، في أعلى معدل يومي على مستوى العالم، بينما يسعى الاتحاد الأوروبي لتقديم 3 ملايين لقاح يوميا.

وأفادت وزارة الصحة الهندية أنه تم تسجيل 314 ألفا و835 إصابة بالفيروس، ما رفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 15.9 مليونا.

وأوضحت الوزارة أن البلاد شهدت ألفين و104 حالات وفاة بكورونا، لتبلغ الحصيلة 184 ألفا و657.

وحذر خبراء من وصول النظام الصحي في الهند إلى "نقطة الانهيار"، إثر ارتفاع معدلات امتلاء المستشفيات إلى الذروة، بسبب أعداد الإصابات المتزايدة في عموم البلاد.

وذكر مسؤولون في الصحة أن مستشفيات العاصمة نيودلهي تشهد نقصا في أسطوانات الأوكسجين والأسرّة والأدوية، ولذلك وجهوا دعوة للحكومة المركزية من أجل تقديم المساعدة العاجلة وسد النقص الحاصل.

وأطلقت الهند حملة التطعيم، لكن لم يتلق اللقاح سوى عدد ضئيل من السكان.

3 ملايين جرعة يوميا

وفي السياق، يخطط الاتحاد الأوروبي لتقديم 3 ملايين لقاح يوميا، وفقا للمفوضة الأوروبية لشؤون الصحة لستيلا كيرياكيدس.

وقالت كيرياكيدس إن "القدرات الإنتاجية تتزايد في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، ما يمكّن من تسريع عمليات التسليم والحصول على 50 مليون جرعة إضافية من لقاح فايزر خلال الأسابيع العشرة القادمة".

وأشارت إلى أن المفاوضات جارية الآن لشراء 1.8 مليار جرعة خلال عامي 2022 و2023.

وأعلنت المفوضية الأوروبية اليوم الخميس توفير 117 مليون جرعة من لقاحات كورونا حتى الآن في الاتحاد الأوروبي، وأن 30 مليون مواطن من الاتحاد حصلوا على جرعتين من اللقاحات.

تدابير احترازية جديدة في تركيا

بدورها، أعلنت وزارة الداخلية التركية أن حظر التجول المفروض نهاية الأسبوع سيبدأ في الساعة السابعة من مساء اليوم الخميس بدلا من مساء الجمعة.

والأربعاء، أعلنت وزارة الصحة تسجيل البلاد 362 حالة وفاة و61 ألفا و967 إصابة جديدة بفيروس كورونا، حيث بلغت حصيلة الوفيات 36 ألفا و975، والإصابات 4 ملايين و446 ألفا و591.

ط ع/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك