أردوغان: بايدن خضع لضغوطات المتطرفين

أنقرة - صفا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنّ نظيره الأمريكي جو بايدن رضخ لضغوطات الجماعات الأرمنية المتطرفة والمعادية لتركيا، عبر وصف أحداث 1915 بـ"الإبادة الجماعية" بحق الأرمن، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" الرسمية.

وجاءت تصريحات أردوغان خلال مؤتمر صحفي عقده الرئيس التركي عقب ترؤسه اجتماعًا للحكومة في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

ونقلت الوكالة عن أردوغان قوله إن "بايدن استخدم عبارات غير محقة لا أساس لها وتخالف الحقائق بشأن أحداث أليمة وقعت قبل أكثر من قرن".

وأضاف "نعتقد أن الوصف الذي استخدمه بايدن جاء نتيجة لضغوط الجماعات الأرمنية المتطرفة والمعادية لتركيا"، مؤكّدًا على أنّه "يجب ترك مهمة تقصي الأحداث التاريخية وكشف الحقائق للمؤرخين وليس الساسة".

وأضاف: "إذا كنتم تتحدثون عن إبادة جماعية فيتعين عليكم النظر إلى المرآة ومحاسبة أنفسكم".

وشدّد على أن الدولة العثمانية لم ترسل السكان الأرمن إلى أي بلد آخر بل انتقلوا داخل أراضي البلاد، مشيرًا إلى أن الدولة العثمانية أقامت دور أيتام للأطفال الأرمن الذين لم يتبق لهم معيل، ولم تضع أي عراقيل أمام تقديم مساعدات خارجية للمتضررين.

وجدّد الرئيس التركي دعوته إلى كل من الولايات المتحدة والدول الأوروبية لفتح أرشيفاتها فيما يتعلق بأحداث 1915 إن كانت تمتلك الشجاعة لذلك.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك