لليوم الثاني تواليًا

الاحتلال يقمع الشبان في باب العمود بالقدس

القدس المحتلة - صفا

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الإثنين، لليوم الثاني على التوالي تجمهر الشبان في باب العمود بالقدس المحتلة؛ بحجة رفعهم العلم الفلسطيني.

وذكر شهود عيان لوكالة "صفا " أنّ قوات مكثفة من جنود الاحتلال هجموا على الشبان في باب العمود، واعتدوا عليهم وأجبروهم على ترك المكان بالقوة.

واعتقل جنود الاحتلال شابين والفتى محمد أبو رميلة من باب العمود، واقتادوهم إلى مركز شرطة صلاح الدين بالمدينة.

على إثر ذلك؛ اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان في باب العمود، حيث أغلق الشبان الشارع الرئيس بحاوية النفايات وأحرقوا محتوياتها.

وكان المئات من الشبان تواجدوا مساء اليوم في ساحة باب العمود وعلى المدرجات، ورددوا الأغاني الوطنية، وهتافات نصرة للقدس والأقصى ورفعوا العلم الفلسطيني.

وشارك مئات المقدسيين أمس بإزالة الحواجز الحديدية التي نصبتها قوات الاحتلال في باب العمود بالمدينة، لمنعهم من الجلوس بالمكان منذ مستهل شهر رمضان.

م ق/ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك