أسبوع لانتهاء مهلة نتنياهو ومساعٍ لتشكيل "حكومة تغيير"

القدس المحتلة - ترجمة صفا

لا تزال جهود تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة بقيادة رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو متعثرة قبل أسبوع واحد من انتهاء المهلة الممنوحة له تشكيلها.

وفشلت جهود نتنياهو حتى الآن في تشكيل حكومة أو حتى شبه حكومة مع تدهور علاقاته مع حليفه السابق "نفتالي بينيت" زعيم حزب "يمينا"، وانضمام الأخير لجهود تشكيل حكومة وسط–يسار قد يقودها زعيم حزب "أمل جديد"، جدعون ساعر أو بينيت نفسه.

وذكرت القناة "12" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن جهود نتنياهو تنصب حاليًا في إحباط أي فرصة لتشكيل "حكومة تغيير" يخطط لها خصومه.

وأشارت إلى أنه عاد مؤخرًا إلى فكرة تداول رئاسة الوزراء واقترح هذه المرة أن يتسلم رئاسة الوزراء بالفترة الثانية وليست الأولى إلا أنه لم يجد استجابة حتى الآن.

وقال مسؤول كبير في الليكود للقناة أمس إن الوسيلة الوحيدة لمنع إقامة حكومة وسط-يسار هي تقديم عرض لـ"ساعر" بأن يتسلم رئاسة الحكومة في العامين القادمين وبعدها يتسلم نتنياهو هذا المنصب.

وأعرب زعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لبيد عن تفاؤله بإمكانية التوصل لحكومة بديلة لنتنياهو خلال الأسبوع القريب، لافتًا إلى إمكانية الانتهاء من هذه المسألة خلال أيام ومع انتهاء المهلة الممنوحة لنتنياهو.

ع ص/د م/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك

البث المباشر | باب العامود بالقدس المحتلة