الاحتلال يعتدي على مسعفين ويعتقل عدة شبان في باب العمود

القدس المحتلة - صفا

اعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الليلة، بالضرب، على فريق جمعية الأمل للخدمات الصحية وشبان في باب العمود بالقدس المحتلة.

وذكر عبد المجيد طه رئيس جمعية الأمل لوكالة "صفا" أن قوات الاحتلال اعتدت عليه وفريقه خلال تواجدهم في باب العمود دون سبب.

وأضاف أن القوات اعتقلت المسعف لؤي جعافرة بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح وطرحه أرضًا والدوس عليه، قبل اقتياده إلى مركز شرطة صلاح الدين بالقدس المحتلة.

ولفت إلى أن جنديًا إسرائيليًا وجه لكمة لوجه المسعف محمد محمود، ما أدى إلى إصابة عينه بنزيف ونقل للمستشفى للعلاج.

وأستنكر طه اعتداء قوات الاحتلال عليه و3 مسعفين آخرين، رغم أنهم يرتدون زي الاسعاف، ويتواجدون في المكان لمتابعة الاصابات وعلاجها في باب العمود.

كما اعتدت قوات الاحتلال مساء اليوم على عدة شبان في باب العمود خلال اعتقالهم، ونصبت لهم كمائن وحاصرتهم من جميع الجهات.

واعتقلت تلك القوات على شبان من باب العمود بينهم شاب رفع العلم الفلسطيني خلال الاحتفال بالمكان، وآخرين عرف منهم عرين الزعانين وإبراهيم الرجبي.

وقمعت قوات الاحتلال مئات الشبان في باب العمود بالقدس، خلال احتفالهم لليوم الثالث على التوالي بإزالة الحواجز الحديدية من المكان، واعتدت عليهم ودفعتهم بقوة.

ط ع/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك