الاحتلال يعيد اعتقال أسيرًا مقدسيًا أثناء الإفراج عنه

القدس المحتلة - صفا

أعادت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي ظهر الأربعاء، اعتقال الأسير المقدسي إبراهيم درباس من أمام سجن النقب أثناء الإفراج عنه.

وأفاد شهود عيان لوكالة "صفا" بأن سيارة شرطة الاحتلال كانت تنتظر أمام سجن النقب، ولحظة خروج الأسير إبراهيم اعتقلته عناصر المخابرات، واقتادته إلى مركز المسكوبية.

وأضافوا أن الأسير إبراهيم درباس من قرية العيسوية بالقدس المحتلة أنهى مدة محكوميته البالغة 30 شهرا.

يذكر أن الأسير درباس ليس الأسير المقدسي الوحيد الذي يتعرض للاعتقال لحظة الإفراج عنه من سجون الاحتلال، بل تتبع سلطات الاحتلال هذا الإجراء منذ سنوات عديدة لتنغيص فرحة الأسير وعائلته.

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الشاب رأفت نجيب من منزله في شارع الواد بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة.

م ق/م ت/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك