نادي الأسير يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة علي حروب

رام الله - صفا

حمل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير علي يونس حروب (48عامًا) من بلدة دورا جنوب الخليل، عقب نقله إلى المستشفى وخضوعه لعملية جراحية، تم خلالها استئصال كتلة من صدره، دون أن تتوفر معلومات إضافية ودقيقة حول وضعه الصحي.

وقال نادي الأسير في بيان الأربعاء، إن حروب نُقل قبل أيام من سجن "النقب" إلى المستشفى، بعد مماطلة إدارة السجون على مدار الأشهر الماضية في تشخيص وضعه الصحي، وتقديم العلاج اللازم له، إذ تبين لاحقا وجود كتلة في صدره.

وذكر أن حروب معتقل منذ عام 2010، ومحكوم بالسجن 25عامًا، وبدأ يعاني من مشاكل صحية منذ نحو عام.

وبين أن إدارة السجون ماطلت في علاجه، وذلك في إطار سياساتها التنكيلية الممنهجة، وأبرزها الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء).

وطالب نادي الأسير كافة جهات الاختصاص وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي، بالتحرك العاجل من أجل الوقوف على تفاصيل وضعه الصحي.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك