شكاوى من استثناء أهالي مخيم حندرات من المساعدات الإغاثية

دمشق - صفا

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين في حلب من استثنائهم من المساعدات الإغاثية، التي توزع على المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية، مطالبين بمساواتهم بغيرهم من الفلسطينيين.

وأوضحت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن أهالي المخيم يعيشون حالة إنسانية مزرية نتيجة نزوحهم عن منازلهم وممتلكاتهم واستمرار تدهور الاقتصاد السوري وانهيار الليرة أمام الدولار، وغلاء الأسعار.

وأفادت بأن الأهالي يواجهون ضعف الموارد المالية وارتفاع إيجار المنازل، ناهيك عن ارتفاع نسبة البطالة أكثر بعد تفشي فيروس كورونا.

وكان مخيم حندرات قد تعرض في وقت سابق، لقصف بالطائرات الروسية والسورية، والمدفعية الثقيلة، مع اشتداد المعارك في البلاد بين طرفي الصراع، ما أدى إلى موجة نزوح وتهجير، ودمار واسع في البنية التحتية للمخيم، من مياه وكهرباء وشبكة اتصالات وهواتف.

ر ب/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك