"حماية": عباس بقراره تأجيل الانتخابات قضى على العملية الديمقراطية

غزة - صفا

استهجن مركز حماية لحقوق الإنسان قرار الرئيس محمود عباس تأجيل إجراء الانتخابات الفلسطينية بمراحلها الثلاث في الأراضي الفلسطينية والتي كان من المقرر أن تبدأ باكورتها بإجراء الانتخابات التشريعية يوم 22/مايو المقبل.

وقال حماية في بيان وصل "صفا" نسخة عنه إن عباس أصدر بتاريخ 15/1/2021 مرسومًا بإجراء الانتخابات العامة بعد 15عامًا من التعطيل الذي انعكس سلبًا على غالبية مؤسسات الدولة وأفسد النظام السياسي الفلسطيني، ورغم انتهاء غالبية الإجراءات الفنية التي تفصلنا عن يوم الاقتراع وبالتزامن مع بدء الموعد المحدد للدعاية الانتخابية.

وذكر أن القرار يمس حقًا مكفولًا لكافة المواطنين من خلال النصوص التشريعية والاتفاقيات الدولية، مؤكدًا أهمية العملية الانتخابية وضرورة إجرائها في كافة الأرض الفلسطينية بما فيها القدس.

وبين حماية أنه كان يفترض أن تؤسس "الانتخابات" لإنهاء حالة الانقسام وإعادة احياء النظام السياسي الفلسطيني.

ورأى أنه كان الأجدر بعباس أن يبحث مع الفصائل الفلسطينية آلية توافقية يتم من خلالها تمكين المقدسيين من الإدلاء بأصواتهم وليس القضاء على العملية الديمقراطية.

وطالب حماية بإعادة النظر في قرار التأجيل والعمل مع كافة الأطراف للضغط على الاحتلال لإجراء الانتخابات وإنهاء حاله احتكار السلطة التنفيذية لكافة السلطات.

ودعا الأطراف الدولية الراعية لتفاهمات إجراء الانتخابات لتوضيح موقفها من هذا القرار.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك