داخلية غزة تنشر نتائج التحقيق بقضية الصحفية رواء مرشد

المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم
غزة - صفا

أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، مساء الجمعة، انتهاء التحقيق في الشكوى المقدمة من الصحفية رواء مرشد بالاعتداء عليها أثناء تواجدها بمنطقة "حجر الديك" الحدودية وسط قطاع غزة.

وأفاد المتحدث باسم الوزارة إياد البزم، في تصريح وصل وكالة "صفا"، بسماع إفادة المشتكية وإفادات شاب وفتاة آخريْن كانوا بصحبتها، بالإضافة لإفادة عنصرين من قوة "حماة الثغور" التابعة للمقاومة، واللذين كانا مناوبيْن وقت الحدث.

وأوضح أن نتائج التحقيق خلصت إلى أن "تواجد المواطنة "مرشد" ومن معها في المنطقة المذكورة بغرض التصوير الشخصي، لم يكن في مهمة عمل رسمية، كما لم تقم بالتنسيق والإشعار لدخول المنطقة كونها منطقة حدودية، خاصة مع تزامن وجودها في ظل تصعيد عسكري إسرائيلي يوم الأحد الماضي".

وذكر البزم أن "المواطنة مرشد لم تبرز أي بطاقة تثبت عملها الصحفي أو أنها في مهمة رسمية عندما طلب منها عناصر "حماة الثغور" ذلك، فيما أبرزت بطاقة الهوية الشخصية فيما بعد".

وأشار إلى أن "جدالًا وقع بين المواطنة "مرشد" وأحد عناصر "حماة الثغور" خالف بموجبه التعليمات في التعامل مع المواطنين، وقام بضرب المواطنة "مرشد" بغصن شجرة، ثم قام زميله باستدراك الأمر وسمح لهم بمغادرة المكان".

وبناءً على ما سبق، قال البزم إنه تقرر إيقاع عقوبة الحبس على عنصر "حماة الثغور"، الذي اعتدى على المواطنة "رواء مرشد"، تقديم الاعتذار لها.

ودعا المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة، جميع الصحفيين لضرورة اتباع إجراءات التنسيق المتعارف عليها قبل دخول المناطق الحدودية، مع اصطحاب البطاقات التعريفية.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك