الحركة الإسلامية في السودان تنعى أمينها العام الزبير أحمد الحسن

الخرطوم - صفا

أعلنت الحركة الإسلامية في السودان -الجمعة- وفاة أمينها العام الزبير أحمد الحسن، إثر نقله من السجن إلى مستشفى بالعاصمة الخرطوم؛ جراء تدهور حالته الصحية.

وقالت الحركة في بيان مقتضب "إنا لله وإنا إليه راجعون، في ذمة الله أمين عام الحركة الإسلامية السودانية الشيخ الزبير أحمد الحسن"، وأوضحت أنها ستنشر تفاصيل أوفى عن التشييع وصلاة الجنازة.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر مقرب من الأسرة، قوله إن الراحل نقل من محبسه في سجن كوبر المركزي بالعاصمة إلى مستشفى الشرطة بالخرطوم، بسبب تدهور حالته الصحية، لكنه فارق الحياة هناك.

والزبير مولود عام 1955 وتخرج من كلية الاقتصاد والدراسات الاجتماعية في جامعة الخرطوم عام 1980.

وتولى الزبير منصب أمين الحركة الإسلامية في الفترة من 2012 إلى 2018، وتم تجديد التكليف له للفترة 2019-2023.

وفي 24 يوليو/تموز 2019، اعتقلته السلطات السودانية وعددا من قيادات الحركة الإسلامية في البلاد، وظل حبيسا في سجن كوبر ضمن قيادات النظام السابق، بتهمة تدبير انقلاب "نظام الإنقاذ" الذي أوصل الرئيس المعزول عمر البشير إلى السلطة عام 1989.

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك