نريد حوارات حقيقية مع الجميع للتعامل مع المرحلة القادمة

بدران: الأوضاع بعد إلغاء الانتخابات ليست كما كانت قبلها

الدوحة - صفا

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران إن الأمور ما بعد إلغاء الانتخابات لا يمكن أن تكون كما كانت قبلها.

وأوضح بدران خلال لقاء عبر قناة "الأقصى" عصر السبت أن حركته بدأت التواصل مع الأحزاب والقوائم الانتخابية، من أجل الوصول إلى خارطة الطريق قابلة للتطبيق لمنع سلب الشعب الفلسطيني حقه بالانتخابات.

وأضاف بدران في لقاء عبر قناة الأقصى عصر السبت، أن حماس تحترم مكونات شعبنا، وتريد إجراء حوارات حقيقية مع الجميع، للوصول إلى استراتيجية للتعامل مع المرحلة القادمة.

وشدد على أن هناك إجماعا وطنيا على ضرورة إجراء الانتخابات، مبينا أنه حق لا يحق لأحد أن يسلبه، ولا نريد للشعب الفلسطيني أن يعاني أكثر مما يعاني الآن.

وأكد بدران أن ما حصل من تراجع عن المسار الوطني الذي بدأناه معًا منذ عام تقريبًا، تم بقرار حزبي خالص من فتح وعباس.

وأشار إلى أن لدى حماس خياراتها إذا كان أحد يريد تعطيل المسار الوطني.

ودعا من أغلق باب الاقتراع في وجه الشعب الفلسطيني إلى أن يقدم شيئًا ملموسًا للشعب الفلسطيني لتعود له الثقة.

ونبه عضو المكتب السياسي لحماس إلى أنه لا يمكن أن نكتفي بإصلاحات جزئية، فشعبنا ملّ من هذه الحالة، ويريد مشاركة فعالة وحقيقية من الكل الفلسطيني.

وأكد أن الحوار هو الطريق الأسلم والأصوب للوحدة الفلسطينية، ولا يتم عبر شعارات عامة ودون تحديد أجندة ومواعيد.

وأشار إلى أن حماس قدمت تنازلات كبيرة أزعجت البعض، من أجل الوصول إلى مرحلة الانتخابات.

وطالب بدران بألا تكون أي خطوة قادمة "ترقيعية أو تجميلية" لما ما حدث من تعطيل الانتخابات.

ونبه إلى أن حماس لا تذهب مع أحدٍ إلى معارك صفرية، وهي الأحرص على مصلحة الشعب الفلسطيني.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك