نتنياهو على أعتاب الفشل

3 أيام و3 سيناريوهات لتشكيل حكومة إسرائيلية

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قالت مصادر إعلامية إسرائيلية، يوم الأحد، إن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وصل إلى طريق مسدود، ولم يعد قادرًا على ضمان تشكيل حكومة برئاسته، لافتة إلى وجود ثلاثة سناريوهات لتشكيلها.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن المهلة الممنوحة لتشكيل الحكومة ستنتهي ليلة الثلاثاء من هذا الأسبوع.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من غير الواضح هل سيطلب نتنياهو مهلة إضافية مستغلًا حادثة التدافع على جبل الجرمق، أم أنه سيعيد كتاب التكليف دون طلب تمديده.

وبينت أنه في حال رفض رئيس الكيان الإسرائيلي منحة التمديد؛ فإن الخطوة الثانية هي منح زعيم حزب "هناك مستقبل"، يائير لبيد- صاحب أعلى عدد توصيات بتشكيل الحكومة بعد نتنياهو- مهلة لتشكيل الحكومة.

وأوضحت أن الخيار الثالث يتمثل في منح زعيم حزب "يمينا" نفتالي بينيت" كتاب التكليف بتشكيل الحكومة الجديدة.

في حين، قالت مصادر سياسية إن الثلاثة أيام المقبلة حاسمة ودراماتيكية لتشكيل الحكومة، إذ يسعى "تكتل التغيير" إلى بلورة الخيوط العريضة لعرضها على رئيس الكيان.

وأضافت أنه في لحظة انتهاء المهلة الممنوحة لنتنياهو سيحصل هذا التكتل الذي يتزعمه "يائير لبيد" على التكليف بتشكيل الحكومة.

ويعد تشكيل حكومة بديلة لنتنياهو ليس بالأمر السهل، وفق الصحيفة، بسب التناقض داخل هذا التكتل ما يحوّل مهمة تشكيل حكومة إلى "معجزة"، إذ يرفض أحد أقطاب هذا التكتل وهو "أفيغدور ليبرمان" دخول أحزاب المتدينين ضمن هذا الائتلاف.

وختمت الصحيفة أنه وفي حال إصرار "ليبرمان" على ذلك فلن تقوم حكومة بديلة وسيفشل التكتل– كما نتنياهو– في تشكيل حكومة ضمن المهلة الجديدة، وبالتالي فالخيار الأخير هو الذهاب نحو انتخابات خامسة.

أ ج/أ ش/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك