مسيرة حاشدة للجبهة الشعبية بخانيونس رفضًا لتعطيل الانتخابات

خان يونس - متابعة صفا

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والمبادرة الوطنية الفلسطينية، ظهر الأحد، مسيرة جماهيرية حاشدة؛ رفضًا لتعطيل الانتخابات الفلسطينية.

وجابت المسيرة شوارع خان يونس، وسط هتافات من المشاركين مستنكرة ومناوئة لقرار تعطيل الانتخابات؛ ودعوات لترك الشعب الفلسطيني يقرر مصيره، والتصويت واقتراع من يمثله.

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها، "أسمع أسمع يا عباس.. الوطن هو الأساس، تأجيل الانتخابات باطل، أسمع أسمع يا محمود الشرعية للصندوق".

وأدان القيادي في الجبهة الشعبية محمود الراس، قرار تعطيل الانتخابات وأعتبره منافٍ لما تم الاتفاق عليه، وتفرد بالقرار.

وقال خلال كلمة له بالمسيرة: "قرار تأجيل الانتخابات باطل يأخذ شعبنا للمجهول، ويذهب بالأزمة لمنزلقات خطيرة، خصوصاً أنه لم يأتي من جهة ليست صاحبة الحق في اتخاذه، وضربة لمخرجات الحوار الوطني".

وأضاف الراس "قرار تأجيل الانتخابات استند لحسابات الربح والخسارة لفريق من السلطة دون سواه".

وتابع "كنا وما زلنا نرى أن الحق الديمقراطي حق جمعي للكل الفلسطيني لا يقلل التجزئة ولا القسمة زمانيًا ومكانياً، وهو مسألة فلسطينية لا تقبل أن تكون رهينة لإملاءات الاحتلال الإسرائيلي".

 

ط ع/هـ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك