"لا توجد مذكرة اعتقال بحقي"

بنات لصفا: دعوة النائب العام ملفقة وكانت محاولة لتصفيتي

الخليل - خـــاص صفا

كشف الناشط والمرشح للانتخابات التشريعية نزار بنات يوم الأحد، عن عدم وجود مذكرة اعتقال بحقه، أو أي دعوة رسمية لمقابلة النائب العام، مؤكداً أن الدعوة كانت ملفقة ومحاولة لتصفيته بالتنسيق بين الأجهزة الأمنية والنائب العام في دورا.

وأوضح بنات في تصريح لوكالة "صفا"، أن قنابل الغاز التي تم إلقاءها داخل منزله أمس، هي ذاتها قنابل الأجهزة الأمنية.

وأشار إلى أن جهاز الشرطة تواجد بعد الحادثة في منزله، ومسح آثار الجريمة التي قام بها المعتدين مساء الأمس.

وأضاف أنه بعد تحريه عن حادثة الاعتداء، "توصل إلى أن اعتداء الأمس كان مقرراً لتصفيته عقب خروجه من مقابلة النائب العام الملفقة، وأن المعتدين تعجلوا إطلاق النار بسبب انشغاله وتأخره في الرد بالإيجاب لحضور مقابلة النائب العام.

ونوه بنات إلى محاولته التواصل مع رئيس الشرطة في دورا ومع النائب العام دون أن يلقى رداً.

وأفاد بأن الأمور تتجه إلى المزيد من العربدة والفساد، مؤكداً "لن أتقاضى لدى السلطة، وسأحمي نفسي بنفسي، وسأفضح عن كل المعلومات التي تصل إلي".

ودعا نشطاء إلى وقفة تضامنية مع عائلة بنات مساء اليوم، عقب تعرضه منزله لإطلاق النار من قبل مجهولين وكسر أبواب منزله وإلقاء قنابل الصوت بداخله خلال وجوده خارج المنزل، ما تسبب في ذعر أطفاله وزوجته التي تعاني من ظروف صحية صعبة.

وكان بنات، وأمجد شهاب، المرشحان في قائمة "الحرية والكرامة"، أصدرا بياناً طالبا فيه الاتحاد الأوروبي بوقف الدعم المالي عن السلطة الفلسطينية وفتح تحقيق في ملفات الفساد المالي، عقب إلغاء عباس إجراء الانتخابات التشريعية بالتزامن مع بدء موعد الدعاية الانتخابية.

س ز/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك