مواقع التواصل متهمة بإكمال دور الاحتلال في قمع الحريات الإعلامية

غزة - صفا

قال التجمع الصحفي الديمقراطي إنّ سلطات الاحتلال تواصل جرائهما وانتهاكاتها بحق الصحفيين الفلسطينيين وتقييد عملهم ودورهم الوطني والمهني، فيما انضمت إدارات مواقع التواصل لتكمّل مهمة الاحتلال.

وأشار بيان للتجمع الاثنين أن مشاركة موقع التواصل في مهمة القمع تتلخص في تقييد وشطب المحتوى الفلسطيني على مواقع التواصل، وخاصة فيسبوك ويوتيوب وتويتر.

وأشار التجمّع إلى أنّه تم تسجيل نحو 100 انتهاك بحق الصحفيين منذ بداية العام الجاري على يد قوات الاحتلال، بما في ذلك وصول يدها الى الصحفي الفلسطيني معاذ حامد في أسبانيا بتواطؤ مع السلطات الإسبانية، وبما يشمل أيضًا استمرار اعتقال 16 صحفيًا وصحفية من ضمنهم الصحفي نضال أبو عكر المعتقل اداريًا منذ نحو عام.

كما أشار البيان إلى الزميل علاء الريماوي الذي يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام منذ لحظة اعتقاله قبل أسبوعين.

وأكَّد التجمّع وفقًا للإحصائيات، على أنّ إدارات مواقع التواصل الاجتماعي باتت تكمّل مساعي الاحتلال في تقييد المحتوى الفلسطيني وشطب كل ما له علاقة بفضح الاحتلال وجرائمه، أو الاشارة إلى الشهداء وقوى المقاومة، وذلك رضوخًا لتعليمات الاحتلال.

وشدّد التجمّع على أنّه ورغم كل هذه الاعتداءات والانتهاكات لا يزال الصحفي "يكتب بالدم لفلسطين" ويبحث تحت التراب عن "الحقيقة كل الحقيقة للجماهير" على نهج شهداء الصحافة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك