"صفا" تطلق ملفًا خاصًا حول "تهجير حي الشيخ جراح"

غزة - صفا

تطلق وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) ملفًا خاصًا حول قضية حي الشيخ جراح الواقع شرقي مدينة القدس المحتلة، ويتعرض لحملة تهجير إسرائيلية قسرية ممنهجة.

ووقع الحي تحت الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1967، وبدأت قضيته منذ عام 1972،عندما حاولت جمعيات استيطانية ادعاء ملكيتها للحي، وقد تم إخلاء العائلات الثلاث الأولى من الحي في عامي 2008-2009.

وفي حال نفذت سلطات الاحتلال الإخلاءات الجديدة فإنها تكون قد طردت 15 عائلة من أصل 28 في حي كرم الجاعوني، الأمر الذي دفع الأهالي والمقدسيين لإثارة قضيتهم في وسائل الإعلام، ونظمت عديد الحملات التضامنية معهم.

وكانت محكمة الاحتلال المركزية أصدرت عدة قرارات بشأن إخلاء عائلات مقدسية تقطن حي الشيخ جراح خلال الأشهر الحالية والمقبلة، ورفضت استئنافات قُدّمت لها.

وصدر في أيلول/ سبتمبر 2020 قرار بإخلاء العائلات الأربعة من الحي، وتبعه قرار آخر في الشهر الذي يليه يقضي بإخلاء ثلاث عائلات أخرى، وهي "حماد، الدجاني، وداوودي".

وقدمت العائلات طلب استئناف للمحكمة العليا الإسرائيلية، والتي رفضت طلب الاستئناف، وأصدرت قرارًا في شباط/ فبراير 2021 بإخلاء المجموعة الأولى من عائلات الحي من منازلهم بتاريخ 2/5/2021، والمجموعة الثانية بتاريخ 1/8/2021.

وبتاريخ 2/5/2021، أجلت المحكمة الإسرائيلية العليا في القدس المحتلة، البت في استئناف 4 عائلات مقدسية ضد إخلائها من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة حتى يوم الخميس المقبل 6/5/2021.

وخلال أكثر من أربعة عقود على القضية، لم تناقش محاكم الاحتلال ملكية الأرض بل اكتفت بوثيقة تقدّمت بها الجمعيات الاستيطانية، وثبت عدم وجود أي أصل لها في الأرشيف العثماني، تدعي من خلالها تسجيل وملكية الأرض في العام 1972، وبررت المحاكم حكمها لصالح الجمعيات الاستيطانية بحجة التقادم.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك