مبادرة نسوية لصناعة كعك العيد للأسر الفقيرة برفح

رفح - خاص صفا

تعكف منذ ساعات الصباح عشرات المتطوعات على صناعة نحو 500 كيلوغرام من كعك العيد لتوزيعه على الأسر الفقيرة والمتعففة في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة.

وقال منسق عام تجمع "مبادرون" في رفح هارون المدلل "لصفا"، إن الحملة تهدف للتخفيف على كاهل الأسر المعوزة والمستورة التي لا تستطيع صناعة الكعك في بيتها؛ بسبب الوضع الاقتصادي الصعب في قطاع غزة؛ خاصة في ظل جائحة كورونا.

ولفت المدلل إلى أن المبادرة تنفذ للعام الثاني على التالي، وتهدف لإدخال البسمة والسرور على البيوت الفقيرة والمتعففة، الذين ضاقت بهم السبل ولم يتمكنوا من شراء كعك العيد أو توفير تكاليفه.

وبين أنه سيجري تغليف الكعك من قبل المتطوعات، وتوزيعه كهدية لكل أسرة؛ مؤكدًا أن المبادرة تأتي بدعم من الخيرين ورجال الأعمال في رفح.

ونوه المدلل إلى أن التجمع حرص هذا العام على زيادة كمية الكعك؛ بسبب سوء الأوضاع المعيشية خاصة في ظل جائحة كورونا، والإغلاقات المستمرة؛ جراء ذلك؛ وفي ظل كذلك ارتفاع معدلات الفقر.

م ت/هـ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

البث المباشر | مباشر من غزة في أول أيام العيد