تظاهرات في سخنين ويافا تنديدًا بعدوان الاحتلال واحياءً للنكبة

الداخل المحتل - صفا

تظاهر الآلاف في مدينة سخنين بالداخل الفلسطيني المحتل عصر السبت تنديدًا باعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين والممارسات الإجرامية على يد المستوطنين، وإحياء لذكرى النكبة الفلسطينية الـ73.

وتجمع المتظاهرون قبل انطلاق المسيرة أمام مسجد النور وسط مدينة سخنين في شارع الشهداء وصولاً إلى شارع شارع الجليل، ثم في ساحة البلدية.

وكانت قد دعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية إلى المظاهرة اليو، مؤكدة أن "ممارسات وسياسات إسرائيل العدوانية تستهدف الشعب الفلسطيني كله وتستهدف وجوده وروايته وحقوقه في وطنه".

واختتمت المسيرة بمهرجان خطابي في ساحة بلدية سخنين.

وقال رئيس بلدية سخنين صفوت أبو ريا إن "نيرون العصر أراد حرق كل شيء من أجل ذاته، فانقلب السحر على الساحر وأعادت القدس الشعب الفلسطيني جميعا خلف البوصلة".

وأكد أن "شعبنا وغزة ليست يتيمة على مائدة لئام وأن القدس قلب قضيتنا نفديها بأرواحنا ولا تهون، فتحية لغزة الأبية وللقدس وصمود أهلنا في الشيخ جراح".

وقال رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية مضر يونس، إن "مشاركة الآلاف في سخنين جاءت لتؤكد أننا شعب واحد لا يفرقنا أحد ولا نقبل بالظلم، نحن شعب واحد ولن نقبل حتى يرفع عنا العدوان ونحقق ما نطلب، لنا قصة ولن نقبل قصتهم".

كما تظاهر المئات مساء اليوم في مدينة يافا احتجاجاً على اعتداءات المستوطنين ونصرة لقطاع غزة في ظل عدوان الاحتلال المتواصل.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية إلى جانب إطلاق الهتافات نصرة لغزة وتنديداً بالعدوان الإسرائيلي عليها.

يذكر أن البلدات الفلسطينية بالداخل المحتل تشهد تصعيداً في الاحتجاجات، تنديداً بعدوان الاحتلال وقطعان المستوطنين.

د م/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك