إصابات واعتقالات خلال اقتحامات ومواجهات بالقدس والضفة

الضفة الغربية - صفا

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة وفجر يوم الأحد، حملة اعتقالات متفرقة في الضفة الغربية والقدس المحتلة، اندلعت خلالها مواجهات، أصيب على إثرها عدد من المواطنين، كما انطلقت مسيرات منددة بعدوان الاحتلال على غزة ومؤيدة وداعمة لمقاومتها.

ففي القدس المحتلة، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات بحق 15 مواطنا مقدسيا، عقب دهم وتفتيش منازلهم في البلدة القديمة.

وأفادت مصادر مقدسية بأن حملة اعتقالات واسعة شنتها قوات الاحتلال في البلدة القديمة فجر اليوم، عُرف منهم الفتى عدنان شلودي (16عاما)، والشقيقان يزن وخالد الباسطي، وفارس جابر، وشاهر السلايمة ونجله محمد، وجهاد قوس الذي يعتقل للمرة الثانية خلال أسبوعين.

وفي الخليل، أصيب أربعة مواطنين بالرصاص المعدني، خلال مواجهات اندلعت بين شبان وقوات الاحتلال على مدخل بلدة إذنا غرب الخليل.

وأوضحت مصادر محلية أن مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال على مدخل بلدة إذنا غرب الخليل، ما أدى إلى إصابة أربعة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، تم نقلهم لأحد المراكز الطبية في البلدة لتلقي العلاج، ووصفة إصابتهم بالطفيفة.

وفي بيت لحم، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة الخضر جنوب بيت لحم، واعتقلت الشاب يوسف نعيم غنيم (36 عاما)، بعد دهم منزله وتفتيشه.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال داهمت عددا من منازل المواطنين في البلدة، وفتشتها، واعتدت على قاطنيها، عرف منها: منزل محمد ربحي موسى.

كما نصبت قوات الاحتلال مكعبات اسمنتية على مدخل قرية الواحة شمال غرب بيت لحم، وكذلك في منطقة عقبة حسنة، المدخل الرئيس لقرى الريف الغربي.

وفي جنين، أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق إثر قمع قوات الاحتلال لمسيرات منددة بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على شعبنا، انطلقت في أنحاء متفرقة من محافظة جنين.

وأفادت مصادر محلية بأن شابا أصيب بالرصاص المطاطي في المواجهات التي اندلعت في سيلة الظهر جنوبا، عقب قمع مسيرة منددة بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على شعبنا.

كما أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، جراء إطلاق قوات الاحتلال القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع والأعيرة المعدنية صوب منازل المواطنين، عقب اقتحامها بلدة يعبد ومدخل قرية زبدة، وسط مواجهات.

وفي سياق متصل، أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز السام عبر طائرة مسيرة باتجاه الشبان على حاجز الجلمة شمال جنين.

وجدير بالذكر، إنه وفي وقت سابق من الليلة الماضية، استشهد شابان أحدهما من مدينة الخليل والثاني من طولكرم، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي عليهما.

واندلعت في الأيام الماضية مئات المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، وما زالت مستمرة، في كافة نقاط التماس مع الاحتلال في الضفة الغربية، نصرة للقدس وغزة ودعما للمقاومة التي تدافع عن شعبنا الفلسطيني وقضاياه المقدسة.

ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك