الأشغال بغزة: 1800 وحدة سكنية تعرضت للهدم الكلي خلال العدوان

غزة - صفا

قال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان بغزة ناجي سرحان إن عدد الوحدات السكنية التي تعرضت للهدم الكلي بشكل كامل خلال العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة بلغ 1800 وحدة، والمتضررة جزئيًا بلغ 16800 وحدة.

وأوضح سرحان خلال مؤتمر صحفي عقده في مستشفى الشفاء بغزة الخميس، أن العدوان الإسرائيلي خلّف واقعًا إنسانيًا صعبًا مع نزوح أكثر من 120 ألف مواطن من منازلهم بسبب القصف، منهم 50 ألف في مراكز الإيواء، وأكثر من 70 ألف خارج المراكز لدى الأقارب، في ظل ظروف اقتصادية وإنسانية غاية في التعقيد.

وأضاف أن 5 أبراج سكنية كبيرة تتوسط مدينة غزة تعرضت للهدم الكلي، فيما بلغت عدد المرافق والمقار الحكومية التي تعرضت للتدمير 74 مقرًا حكوميًا ومنشأة عامة تنوعت بين مقرات شرطية ومرافق خدماتية.

وأشار إلى تعرض 66 مدرسة و3 المساجد للهدم الكلي، وقرابة 40 مسجدًا لأضرار طفيفة، كما تعرضت كنيسة واحدة للأضرار.

وقال إننا في وزارة الأشغال ومنذ بداية العدوان الاسرائيلي على القطاع نواصل جهودنا في التخفيف من آثاره، حيث باشرت طواقمنا بالعمل الميداني، وخاصة طواقم الآليات والمعدات التي عملت مع طواقم الدفاع المدني على انتشال جثامين الشهداء وإزالة الركام وأنقاض المنازل المدمرة وفتح الشوارع ومساندة طواقم البلديات وشركة الكهرباء في عملها.

ولفت إلى أن طواقم حصر الأضرار أجرت الحصر الأولي للوحدات السكنية المدمرة، مشيرًا إلى أن الخسائر المالية لهدم المباني والمنشآت السكنية فقط تقدر بـ 150 مليون دولار، وهذه التقديرات أولية قابلة للزيادة.

وأضاف "نحتاج اليوم لمبلغ 350 مليون دولار لإعادة إعمار قطاع الإسكان الذي تعرض لأضرار وخسائر فادحة خلال الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة خلال هذا العدوان وما سبقه".

وأشار إلى أن الوزارة وبالتعاون مع اللجنة القطرية ووزارة التنمية الاجتماعية وزعت مبلغ إغاثي بقيمة 2000 دولار لكل وحدة سكنية مهدمة كليًا، و1000 دولار للوحدات السكنية غير صالحة للسكن، وبلغ عدد المستفيدين في الدفعة الأولى 330 مستفيدًا.

وبين أن وزارته هي المسؤول الأول عن بيانات المنشآت والمساكن المتضررة، وتعمل وفق منظومة إلكترونية معلنة وبتنسيق كامل مع كافة الجهات والهيئات الدولية.

ولفت إلى أنه يتم توثيق بيانات الوحدات السكنية المتضررة وتدقيقها، ونعمل على أساسها فيما يخص منح إعادة الإعمار والتعاون مع الجهات المختلفة.

وناشد سرحان أبناء الأمة العربية والإسلامية والمؤسسات والجهات المانحة بضرورة لحشد وتوجيه الدعم الفوري والعاجل للبدء بتنفيذ برامج وخطط إعادة الإعمار.

وقال "إننا نحيي صمود أبناء شعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده، ونشدد على أن غزة ستبقى عصية على الانكسار، وأننا سنواصل النهار بالليل من أجل خدمة أبناء شعبنا وإعادة إعمار كل وحدة سكنية ومنزل تعرض للتدمير خلال العدوان الهمجي".

م ت/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك