الاحتلال يعترف بضعف تأثير ضرباته على صواريخ حماس

القدس المحتلة - ترجمة صفا

ذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية، يوم الجمعة، أن هنالك علامات استفهام حول نجاعة الضربات الجوية الإسرائيلية في الجولة الأخيرة من القتال في قطاع غزة وبخاصة في كل ما يتعلق باستهداف منظومة حماس الصاروخية.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن مسئولين كبار في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية قولهم إن "هنالك شكوك في نجاعة الضربات الجوية التي تم توجيهها لمنصات الصواريخ التابعة لحماس".

ومع ذلك أعربت المصادر عن اعتقادها بأن العملية العسكرية ردعت حماس.

في حين يأتي إطلاق الصواريخ من جانب حركة حماس باتجاه القدس خلافاً لتقديرات الأمن الإسرائيلي بأن حماس ملتزمة بالتسوية ومرتدعة من التصعيد.

كما اعترف الجيش الإسرائيلي بأن الضربات التي وجهت للنظام الصاروخي التابع لحماس كانت أقل تأثيراً من المتوقع حيث هاجم الجيش خلال العدوان حوالي 40% من منصات إطلاق الصواريخ التابعة للحركة إلا أنه وجد صعوبة بالمس في البقية.

وعزت المصادر العسكرية هذا الخلل الى عدم وجود معلومات استخبارية دقيقة.

بينما تعتقد محافل أمنية إسرائيلية بأن حماس لا زالت تحتفظ بكميات كبيرة من الصواريخ، وذلك على الرغم من أن وتيرة إطلاق الصواريخ كانت الأعنف على الإطلاق وجرى رصد إطلاق 4360 صاروخ وقذيفة هاون خلال العدوان.

ط ع/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك