نتنياهو يهاجم الخطوة بشدة

اتفاق "بينيت" و"لبيد".. تقدم دراماتيكي نحو تشكيل "حكومة تغيير"

القدس المحتلة - ترجمة صفا

كشفت مصادر صحافية إسرائيلية، مساء الجمعة، عن حصول تقدم "دراماتيكي" في مساعي تشكيل حكومة بديلة لرئيس الحكومة الحالية بنيامين نتنياهو.

وذكرت القناة "12" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن زعيم حزب "يمينا" نفتالي بينيت وافق على الانضمام لحكومة ائتلافية تضم أحزاب يمينية ووسط ويسارية يتزعمها "بينيت" أولًا لعامين، وبعدها سيتسلم رئاسة الحكومة زعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لبيد.

وأوضحت القناة أن "بينيت" أبلغ "لبيد" خلال لقاء جمع الإثنين اليوم بقراره الذهاب معه في تشكيل حكومة "تغيير".

ومن المتوقع الإعلان رسمياً عن نجاح جهود تشكيل الحكومة خلال الـ48 ساعة المقبلة.

وأشارت القناة لوجود عقبات قد تطرأ في اللحظة الأخيرة، منها حدوث انشقاق كبير في صفوف حزب "يمينا" المحسوب على اليمين بضغط من نتنياهو.

بدوره، عقب نتنياهو على الأنباء قائلًا إن "بينيت" قرر الذهاب إلى حكومة يسارية ستكون عاجزة عن مواجهة التحديات العسكرية ومن بينها التصعيد في قطاع غزة.

وذكر نتنياهو أن "بينيت خدع ناخبيه وخاض الانتخابات على شكل حزب يميني ليغيّر جلده بعدها ويتحول الى مكون أساسي في حكومة يسارية".

ع ص/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك