بعد الإعلان عن اتفاق "بينت-لابيد"

نتنياهو يعرض على خصومه حكومة بـ3 رؤوس

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قدم رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صباح يوم الأحد، عرضًا جديدًا على خصومه من اليمين، سعيًا منه لعدم تشكيل حكومة بديلة.

وقالت صحيفة "معاريف" العبرية: إن "نتنياهو عرض على زعيم حزب "أمل جديد"–جدعون ساعر – تولي رئاسة الحكومة أولًا ولمدة عام وربع، بينما سيتولى هو رئاسة الحكومة لعامين بعدها".

واقترح على "نفتالي بينيت" – زعيم حزب يمينا – تسلم رئاسة الحكومة خلال فترة العام وربع الأخيرة من ولاية الحكومة.

وبينت الصحيفة أن نتنياهو لم يحصل على رد بعد من الاثنين حول هذا العرض.

فيما يأتي عرض نتنياهو بعد أنباء راجت حول اقتراب تشكيل معارضيه لحكومة ائتلافية تضم اليسار والوسط وأقطاب من اليمين، إذ اعتبر هكذا حكومة عاجزة عن الدفاع عن الأمن الإسرائيلي.

ولفتت الصحيفة إلى أن المنظومة السياسية الإسرائيلية أمامها 48 ساعة مصيرية مع ازدياد الضغوط على "بينيت" ليتخلى عن انضمامه للحكومة الجديدة، إضافة إلى حملة تحريض كبيرة يتعرض لها، إذ يتهم بأنه باع اليمين الإسرائيلي بأبخس الأثمان وخدع ناخبيه وانضم لمعسكر اليسار.

ومع ذلك فلا زال مصير تشكيل الحكومة الجديدة مجهولًا، إذ تحدثت مصادر عبرية عن مخاوف من تفكك حزب "يمينا" الذي ساهم نتنياهو شخصيًا بتشكيله منذ البداية بضغط من الاخير مع ارتفاع الأصوات داخل الحزب الرافضة لانضمامه للحكومة الجديدة.

ط ع/د م/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك