والبدء بعمليات الإعمار

الحايك يدعو لإدخال الآلات الثقيلة لإزالة ركام العدوان

غزة - صفا

طالب رئيس جمعية رجال الأعمال، نائب رئيس اتحاد الصناعات الفلسطينية علي الحايك، يوم الإثنين، بإدخال المعدات والآلات الثقيلة والخام اللازمة لمعالجة آثار العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، وبدء عمليات الإعمار.

وقال الحايك في تصريح صحفي، إن قطاع غزة بحاجة ملحة لإدخال آليات ومعدات ثقيلة، خاصة بإعمار القطاع، مثل الحفارات، والجرافات، والرافعات، والشاحنات، والتراكتورات، والمزاليق، والباصات، المداحل، ومضخات الباطون، وآليات أخرى ثقيلة.

وأضاف الحايك أن الاحتلال يمنع إدخال المواد الثقيلة منذ العام 2006، ولم يسمح بإدخال سوى بعض الآليات إبان انتهاء العدوان الإسرائيلي السابق عام 2014.

وأشار الحايك إلى أن سرعة إزالة الركام مرتبطة بمدى توفر الآلات الخاصة لذلك، مقدرًا كميات الركام نتيجة الدمار الواسع في الوحدات السكنية والبنى التحتية والمنشآت الأخرى بآلاف الأطنان.

وأكد الحايك أنه لا يمكن البدء بأي عملية إعمار إلا بعد إدخال المعدات الثقيلة، مشددًا على أن العمل وفق الإمكانيات المتاحة حاليًا في القطاع من شأنه إطالة أمد الإعمار، واستمرار سوء الأوضاع الاقتصادية.

ودعا الحايك للضغط على الاحتلال لرفع الحصار وإدخال المواد الخام وماكينات المصانع التي دمرت، والآليات اللازمة للتعامل مع الركام بما يُحقق حماية الإنسان والبيئة من أخطار الغازات السامة التي انبعثت في أجواء القطاع، والتي تؤثر على حياة الإنسان والشجر.

أ ج/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك