"تنسيقي القوائم" يطالب السلطة بوقف الملاحقات ويتوعد بخطوات ميدانية

الضفة الغربية - صفا

طالب المجلس التنسيقي للقوائم الانتخابية أجهزة الأمن في الضفة الغربية المحتلة بإيقاف "القبضة الأمنية وكل أشكال التعسف والملاحقة والاعتقال بحق أبناء الشعب الفلسطيني".

وقال المجلس، في بيان وصل وكالة "صفا" الثلاثاء، إن أجهزة السلطة بدأت بعد الأحداث الأخيرة والعدوان على غزة بملاحقة واستدعاء واعتقال عدد من النشطاء وخاصة من مرشحي القوائم الانتخابية المستقلة.

وطالب بإخلاء سبيل كل من تم اعتقالهم واحترام حقوق وحرية المواطنين في التعبير عن الرأي.

وذكر أن "سياسة تكميم الأفواه وكبت الحريات وإشغال الناس بقضايا الاعتقال السياسي، ما هو إلا أسلوب رخيص وفاشل وتكامل أدوار مع الاحتلال".

ودعا السلطة إلى العمل وفق المرسوم الرئاسي الذي أصدره الرئيس بتاريخ 22/02/2021 والذي ينص على توفير مناخات الحريات العامة، على أن يكون ملزماً للأطراف كافة في أراضي دولة فلسطين، بما فيها حرية العمل السياسي والوطني، وفقاً لأحكام القانون الأساسي والقوانين ذات العلاقة.

وقال المجلس إنه "في حال استمر هذا النهج سيكون لنا تحركات ميدانية وإعلامية والتواصل مع كافة القوى الفاعلة للعمل معاً لتحديد الخطوات القادمة حتى ردع المتنفذين والتنديد بكل أشكال العنف و الاعتقال السياسي والضغط من أجل وقف هذه العربدة فوراً مهما كلف ذلك من ثمن".

كما دعا كل الأحزاب والفصائل والقوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية لإصدار موقف واضح وقاطع لإدانة هذه الممارسات "الهمجية"، والتعدي على حقوق الشعب بحرية الرأي والتعبير.

أ ج/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك