مفوض "أونروا": شمالي في إجازة ويكلف نائبه بإدارة عمليات الوكالة بغزة عن بعد

القدس المحتلة - صفا

قال المفوض العام لوكالة "أونروا" فيليب لازاريني إنه استدعى مدير العمليات بغزة ماثياس شمالي ونائبه ديفيد دي بولد إلى القدس المحتلة للتشاور.

وأوضح المفوض العام للوكالة الأممية أنه أصدر أوامره بمراجعة الاستجابة الطارئة في غزة لاستخلاص الدروس المستفادة، لتمكين الوكالة من مواصلة تحسين استجابتها للأزمات".

وقال في بيانٍ له الأربعاء إنه اتصل بـ"ماثياس شمالي وديفيد دي بولد إلى مقر القدس اليوم للتشاور واستخلاص المعلومات حول الأحداث الأخيرة حيث سيذهب شمالي في إجازة مستحقة وسيعمل ديفيد عن بُعد من القدس في الفترة المقبلة".

وأضاف أنه ستوفر نائبة المفوض "ليني ستينسيث" القيادة الشاملة لإدارة مكتب غزة الإقليمي، كإجراء مؤقت.

وتابع لازاريني: "سيعمل عدد من الزملاء على تعزيز مكتب أونروا في غزة" موضحًا أن مفوض الوكالة سيستمر في المشاركة في مناقشات رفيعة المستوى حول مساهمة "أونروا" في جهود الإنعاش وإعادة الإعمار في غزة.

وأكد المفوض "أن أولوياتنا في الفترة المقبلة ستكون التركيز على النازحين وتزويدهم بالمساعدة النقدية الانتقالية وتقييم الأضرار وفتح مدارسنا وتقديم دعم الصحة العقلية بما في ذلك الأنشطة الصيفية للأطفال".

وأعلنت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية بغزة اليوم مغادرة "شمالي" ونائبه بعد إعلانهما شخصين غير مرغوب بهما في غزة.

وأشارت اللجنة، في تصريح صحفي وصل "صفا"، إلى أنّ شمالي ونائبه كانا "سببًا رئيسيًا في معاناة آلاف اللاجئين الفلسطينيين وموظفي أونروا في قطاع غزة"، مؤكّدة رفض عودتهما للقطاع.

ونتيجة لذلك، أعلنت اللجنة إلغاء الفعالية التي كان من المقرر تنظيمها صباح غدٍ الخميس أمام مقر "أونروا" بغزة للمطالبة برحيل شمالي ونائبه القطاع بلا عودة.

وطالبت اللجنة المفوض العام بضرورة تعيين مدير ونائب جديدين للوكالة الأممية في غزة "يكونا على قدر المسؤولية بخدمة مليون و400 ألف لاجئ فلسطيني في القطاع ويتفهما الحاجات الضرورية للاجئين والموظفين" بغزة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك