الاحتلال يعتقل 7 شبان مقدسيين ويحول آخر للاعتقال الاداري

القدس المحتلة - صفا

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأربعاء، 5 شبان من باب العمود بالقدس المحتلة، بعد الاعتداء عليهم بالضرب، بالإضافة للشاب عمر فوزي محيسن من باب القطانين أحد أبواب المسجد الأقصى.

وذكر شهود عيان لوكالة "صفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عمر محيسن، بعد يوم من استدعائه للتحقيق وشقيقه مالك.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منزلهما ليلة أمس الأول في مخيم شعفاط، وفتشته وخربت محتوياته.

فيما اعتقل جيش الاحتلال مساء اليوم، الشاب يوسف سامي أبو الهوى من بلدة الطور، أثناء خروجه من أحد أبواب المسجد الأقصى.

وحولت شرطة الاحتلال اليوم الأسير المقدسي رشيد محمد درويش (19 عاما) من قرية العيسوية للاعتقال الاداري لمدة 3 أشهر.

وذكر رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب أن قوات الاحتلال حولت الأسير رشيد درويش للاعتقال الاداري، بقرار ظالم ومجحف من وزير الحرب الاسرائيلي، وبهذا يرتفع عدد الأسرى الاداريين المقدسيين إلى 12 أسيرًا.

في السياق، أصدرت محكمة الاحتلال قرارا يقضي بإبعاد الشاب محمد خليل العباسي من سلوان عن مقبرة باب الرحمة بشكل تام، ودفع مبلغ قدره ألف شيكل، والتوقيع على كفالة قيمتها 5 آلاف شيكل.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت العباسي أمس على خلفية عمله في المقبرة.

كما أصدرت محكمة الاحتلال اليوم قرارا يقضي بتمديد توقيف الشاب نواف أيمن أبو الهوى من بلدة الطور بالقدس المحتلة حتى تاريخ 7 – 6، وكان اعتقل صباح اليوم.

وأفرجت ادارة سجن الدامون، مساء اليوم، عن الفتى المقدسي محمد سائد السلايمة (15 عاما)، بشرط الحبس المنزلي المفتوح.

وقال والده لوكالة "صفا " إن المحكمة المركزية وافقت اليوم على الاستئناف الذي تقدم فيه المحامي خلدون نجم ضد قرار تمديد توقيفه.

وكانت محكمة الصلح غربي القدس المحتلة أصدرت قبل يومين، قرارا يقضي بتمديد توقيف الفتى محمد السلايمة لمدة 10 أيام.

وأوضح السلايمة أن المحكمة اشترطت دفع كفالة مالية قيمتها ألفي شيكل، والتوقيع على كفالة قيمتها 10 آلاف شيكل، ومثوله أمام محكمة الصلح غدا وبتاريخ 8 و 9 – 6.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الفتى محمد السلايمة من المسجد الأقصى قبل 13 يوماً.

ط ع/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك