جنود الاحتلال يُرهبون أهالي "مادما" بتهديد اغتيال السنوار والضيف

نابلس - صفا

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس حملة دهم وتفتيش "انتقامية" في بلدة دوما جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد رئيس مجلس قروي دوما سليمان دوابشة لوكالة "صفا" بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة في الثانية فجرًا، وداهمت سبعة منازل، ونفذت فيها عمليات تفتيش بطريقة وحشية.

وتعود المنازل لكل من إياد محمد عبد الباقي سلاودة، ورشاد محمد عبد الباقي سلاودة، ومؤيد محمد عبد الباقي سلاودة، ومحمد عبد الباقي سلاودة، وثمين خليل رضا دوابشة، وشادي خليل رضا دوابشة، وخليل رضا دوابشة.

وأوضح أن الجنود حطموا وأتلفوا محتويات تلك المنازل وعاثوا فيها فسادًا، ومزقوا المصاحف، وروعوا الأطفال والنساء، كما اعتدوا بالضرب على بعض المواطنين، ما تسبب بإصابتهم برضوض وكدمات.

ولفت إلى أن الجنود كانوا يطلقون التهديدات باغتيال أو اعتقال كل من قائد حركة حماس بغزة يحيى السنوار والقائد العام لكتائب القسام محمد الضيف.

وقال إن هذا يثبت أن هذه المداهمات لم يكن لها أي هدف سوى التخريب والانتقام وترويع المواطنين، خاصة وهم يعلمون علم اليقين أن السنوار والضيف ليسا في الضفة.

د م/أ ك/غ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك